الشريط الأخباري

استشهاد 13 مدنيا وإصابة 77 جراء الاعتداء المتواصل للمجموعات المسلحة بالقذائف على أحياء سكنية بدمشق وريفها.. والجيش يرد على مصادر إطلاقها بالغوطة الشرقية

دمشق-سانا

استشهد 13 مدنيا وأصيب 77 آخرون في خرق المجموعات المسلحة اتفاق منطقة تخفيف التوتر بالغوطة الشرقية واستهدافها بـ 114 قذيفة اليوم أحياء سكنية متفرقة من دمشق وريفها.

وأشار مصدر في قيادة شرطة دمشق في تصريح لـ سانا إلى أن عشرات القذائف الصاروخية والهاون سقطت في محيط ساحتي التحرير والأمويين ومنطقة العباسيين وباب توما ومنطقة الشعلان والبرامكة والقصاع ما أسفر عن ارتقاء عدد من المدنيين شهداء وإصابة العشرات.

وبين المصدر أن اعتداء المجموعات المسلحة على الأحياء السكنية في دمشق بالقذائف أدى أيضا إلى وقوع أضرار مادية في السيارات والممتلكات العامة والخاصة.

وكان المصدر ذكر صباح اليوم أن سقوط قذيفة صاروخية أطلقتها المجموعات المسلحة في منطقة العباسيين تسبب بإصابة عدد من المدنيين بجروح واستشهاد آخرين نتيجة استهدافها بالقذائف محيط ساحتي التحرير والأمويين.

وبين مصدر في قيادة شرطة ريف دمشق لـ سانا أن المجموعات المسلحة أطلقت مساء اليوم قذائف هاون على مدينة جرمانا السكنية ما أسفر استشهاد وإصابة عدد من المدنيين وإلحاق أضرار بالممتلكات العامة والخاصة.

وأشار المصدر في وقت سابق اليوم إلى استهداف مدينة جرمانا بعدد من القذائف سقطت فى محيط ساحة الرئيس ما تسبب باصابة عدد من المدنيين ووقوع أضرار في المكان والمحال التجارية والمنازل.

وأفاد مراسل سانا صباح اليوم بأن قذائف هاون سقطت في الأراضي الزراعية في منطقة جرمانا أدت إلى أضرار في المزروعات والآلات البسيطة التي يعتمدها الفلاحون في عملية سقاية محاصيلهم وأشجارهم.

وردا على انتهاكات المجموعات المسلحة لاتفاق منطقة تخفيف التوتر ذكر مراسل سانا أن وحدات من الجيش العربي السوري وجهت ضربات دقيقة على النقاط التي انطلقت منها القذائف لافتا إلى أنه تم تدمير عدد من المنصات والنقاط المحصنة بمن فيها من مسلحين وعتاد حربي.

وأصيب 15 مدنيا بينهم أطفال بجروح متفاوتة أمس جراء مواصلة المجموعات المسلحة انتهاكها اتفاق منطقة تخفيف التوتر بالغوطة الشرقية عبر استهدافها بالقذائف باب توما وعش الورور ومحيط باب السلام في حي العمارة ومنطقة السيدة زينب بريف دمشق في حين وقعت أضرار مادية نتيجة استهدافها بـ 10 قذائف محيط كل من ضاحية حرستا ومشفى ابن سينا وجرمانا.

وأعلنت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة في الـ 22 من تموز الماضي وقفا للأعمال القتالية في عدد من مناطق الغوطة الشرقية بريف دمشق مؤكدة في الوقت نفسه أنه سيتم الرد بالشكل المناسب على أي خرق.

انظر ايضاً

استهدفها الإرهابيون بعشرات القذائف الصاروخية.. بلدة كرناز بريف حماة صامدة ومتمسكة بالحياة- فيديو

حماة-سانا إرهاب أسود تمارسه المجموعات الإرهابية بحق الأهالي الآمنين في قرى ريف حماة عموماً وبحق …