الشريط الأخباري

إصابة مدني وتدمير محطة للقطار نتيجة العدوان التركي على عفرين.. ومصادر طبية تؤكد استخدام غاز الكلور في قصف قرية المزينة

حلب-سانا

واصلت قوات النظام التركي ومرتزقته لليوم 30 عدوانها على مدينة عفرين والقرى التابعة لها بريف حلب الشمالي مسببة المزيد من الضحايا وخسائر كبيرة بالممتلكات ودمارا بالمنازل والبنى التحتية.

وأفادت مصادر أهلية لـ سانا بأن قوات النظام التركي ومرتزقته قصفت بشكل عنيف بالمدفعية الثقيلة والصواريخ الأحياء السكنية في مدينة عفرين ومنازل المواطنين ومزارعهم في قرى تابعة لنواحي جنديرس وبلبل وراجو.

وأشارت المصادر إلى أن القصف تسبب باصابة مدني بجروح نقل على أثرها إلى المشفى لتلقي العلاج اللازم إضافة إلى أضرار ودمار كبير بمنازل المواطنين وممتلكاتهم والمحلات التجارية.

ولفتت المصادر الأهلية إلى أن قوات النظام التركي قصفت بالصواريخ محطة القطار في قرية استير ما أدى إلى تدميرها بالكامل.

وتعد محطة القطار في القرية أحد المعالم التاريخية في منطقة عفرين ويعود تاريخ إنشائها إلى عام 1911 وهي إحدى محطات الخط الحديدي الذي كان يربط بين دمشق وحلب مع تركيا.

وقصفت قوات النظام التركى ومرتزقته أمس عددا من القرى في منطقة عفرين ما أسفر عن إصابة 3 مدنيين بجروح متفاوتة الخطورة وأضرار مادية بممتلكات الأهالي وجامع قرية مريمين بناحية شران ودمار بمعصرة الزيتون في بلدة جنديرس وتلف المئات من العبوات المملوءة بالزيت العائدة ملكيتها لأهالي المنطقة.

إلى ذلك ذكرت مصادر طبية في مدينة عفرين أن قوات النظام التركي استخدمت في عدوانها أول أمس على قرية المزينة التابعة لناحية شيخ الحديد غاز الكلور مستندة في تقريرها على العينات التي تم الكشف عنها في مخابر مشفى عفرين.

وأصيب أمس الأول 6 مدنيين بحالات اختناق جراء استنشاقهم غازات سامة إثر اعتداء قوات النظام التركي على قرية المزينة التابعة لناحية شيخ الحديد بمحيط مدينة عفرين بريف حلب بعدة قذائف تحتوي مواد سامة.

انظر ايضاً

النظام التركي ومرتزقته من الإرهابيين يجرفون مئات الدونمات ويقتلعون آلاف أشجار الزيتون في عفرين

حلب-سانا أقدمت قوات النظام التركي ومرتزقته من المجموعات الإرهابية على اقتلاع الآلاف من أشجار الزيتون …