الشريط الأخباري

المطران حنا: الذين يعتدون على سورية هم ذاتهم المتآمرون على فلسطين

بيروت-سانا

أكد المطران عطا الله حنا رئيس أساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس أن الذين يعتدون على سورية والدول الأخرى في الوطن العربي هم ذاتهم المتآمرون على فلسطين وهم واحد في كل مكان وزمان مهما تعددت الأسماء والأوصاف والألقاب.

وقال المطران حنا في رسالة له من القدس المحتلة إلى المشاركين في الحفل الذي أقامته هيئة دعم المقاومة الوطنية اللبنانية في بيروت بمناسبة الذكرى السنوية للشهداء القادة في حزب الله إننا “شعب واحد وأمة واحدة في دفاعنا عن الحق الذي ننادي به.. في دفاعنا عن فلسطين والقدس وسورية واليمن والعراق وليبيا” داعيا إلى أن “نكون موحدين للدفاع عن الوطن العربي الذي يسعى الاعداء لتدميره وتفكيكه وتحويلنا فيه إلى طوائف ومذاهب متناحرة في ما بيننا”.

وأكد المطران حنا أن القدس ستبقى عاصمة فلسطين رغم جميع القرارات الأمريكية والاحتلال الصهيوني الغاشم مشيرا إلى أن القدس مدينة محاصرة متألمة جريحة وفلسطين تتعرض قضيتها للمؤامرات من أجل تصفيتها وانهائها إلا أنه بوجود المقاومة نحن على يقين أن “القدس ستعود إلى أصالتها وفلسطين إلى أبنائها”.

ونوه المطران حنا بشهداء المقاومة الذين قدموا دماءهم الزكية دفاعا عن كرامتنا وحريتنا وأرضنا وقضايانا العادلة وفي مقدمتها قضية فلسطين موجها التحية للمقاومة اللبنانية “التي تدافع عن فلسطين وتقف إلى جانب سورية في أزمتها”.

من جهته أشار محمد صالح عضو المجلس السياسي في حزب الله إلى دور شهداء قادة المقاومة الذين تحدثت عنهم افعالهم موضحا أن هؤلاء استشهدوا من أجل فلسطين.

وبين صالح أن “الشهداء نماذج تحتذى في بناء الأوطان والبلدان ويتم استذكارهم لنأخذ منهم العزم في الاستمرار وحفظ الوصية”.

انظر ايضاً

المطران حنا يدين قمع الاحتلال الاحتفال باليوم الوطني الروسي

القدس المحتلة-سانا ادان رئيس أساقفة سبسطية للروم الارثوذكس المطران عطا الله حنا اقتحام قوات الاحتلال …