الشريط الأخباري

إحباط مخطط لتهريب أسلحة وإرهابيين عبر أنبوب التابلاين

عمان-سانا

أعلنت سلطات النظام الأردني اليوم عن إحباط مخطط لتهريب أسلحة ومخدرات وإرهابيين عبر شبكة خطوط أنابيب نفط قديمة على الحدود مع العراق وسورية.

وكانت سورية طالبت الحكومة الأردنية بإدراك مخاطر ارتداد الإرهابيين الذين يتدربون على أراضيها على أمن الأردن وشعبه ودعت إلى الإسهام بشكل مباشر في ضبط الحدود بالتنسيق مع الحكومة السورية وهو ما لم تستجب له الحكومة الأردنية مكتفية بالتصريحات الإعلامية التي تدعي ضبط مجموعات إرهابية مسلحة تحاول التسلل الى سورية.

ونقل موقع عمون الإخباري الأردني عن مصدر عسكري قوله في بيان إن “القوات الأردنية تمكنت ومن خلال جهد استخباراتي ومتابعة حثيثة من مديرية الاستخبارات العسكرية والجهات المعنية وباستخدام مختلف الطرق والوسائل الحديثة من إحباط مخطط لعمليات تهريب الأسلحة والمخدرات والإرهابيين”.

وأشار البيان إلى أن مجموعة من الإرهابيين وتجار المخدرات بدؤوا باستخدام أنبوب النفط القديم “التابلاين” الذي يربط بين الحدود الأردنية السورية والحدود الأردنية العراقية وقاموا باستغلال أحد البيوت القريبة من الحدود وخط الأنابيب وأقاموا مجموعة من الأنفاق وتجهيزها لغايات الاستخدام في عمليات التهريب وتنفيذ العمليات الإرهابية.

وأشار البيان إلى أنه تم تدمير الأنفاق وإخراج خط الأنابيب فوق سطح الأرض وإفشال المخطط.

وتؤكد التقارير والمعلومات الاستخباراتية أن الأردن أقام معسكرات لتدريب الإرهابيين على أراضيه بتمويل من النظام السعودي وإشراف من المخابرات المركزية الأمريكية الـ “سى اى ايه” وقام بمساعدتهم على التنقل والعبور إلى داخل الأراضي السورية كما قام بتسهيل تمرير الأسلحة والأموال إلى التنظيمات الإرهابية في سورية لدفعها إلى الاستمرار بجرائمها بحق السوريين.