التنمية الإدارية تفتتح برنامج الجدارة القيادية-فيديو

دمشق-سانا

افتتحت وزارة التنمية الإدارية اليوم برنامج الجدارة القيادية “دورة دمشق الأولى 2018” والذي يستمر لغاية الثامن من آذار القادم بهدف دعم النخب القيادية وتعزيز قدرات شاغلي الوظائف من مستوى الإدارة الوسطى والعليا.

ويتوجب على المرشح للبرنامج أن يكون حاصلاً على الشهادة الدولية في قيادة الحاسوب ويحقق 75 بالمئة من عملية مطابقة معايير القابلية القيادية والتي تتضمن التحصيل العلمي والخبرة العملية ومدى تطابقها مع التوصيف الوظيفي واختبارات القابلية الشخصية واللغة الأجنبية.

ويشارك في البرنامج 30 مشاركاً سيخضعون إلى 108 ساعات تدريبية بمعدل 6 ساعات يومياً تشمل جزءاً نظرياً وعملياً “دراسة حالة وورشات عمل وتمارين تطبيقية وحالات محاكاة وطاولة مستديرة”.

ويمنح الناجحون بالبرنامج شهادة باسم “الشهادة المتقدمة في الكفاءة القيادية” صادرة عن وزارة التنمية الإدارية حيث يغطي البرنامج محاور تتعلق بإدارة الأداء الإداري ومعايير القياس والتغيير التنظيمي وإدارة الموارد البشرية والإدارة الاستراتيجية بما تشمله من وضع الخطط وصياغتها واتخاذ القرار والمهارات القيادية وكيفية التصدي للأزمات والاتصال الفعال وسيكولوجيا لغة الجسد والظهور الإعلامي وإدارة الوقت وأساليب البحث العلمي وطرق العرض والإلقاء كما يشمل البرنامج عدة لقاءات مع شخصيات قيادية في الدولة.

وأوضحت وزيرة التنمية الإدارية الدكتورة سلام سفاف أن الجديد في البرنامج لهذا العام هو مطابقة معايير القابلية القيادية التي تتيح اختيار الكفاءات الأكثر قدرة على القيادة الإدارية معتبرة أن تخوف البعض وعزوفهم عن البرنامج كان بسبب تطبيق موضوع مطابقة المعايير القيادية كشرط للترشح إلى البرنامج.

وأكدت الوزيرة سفاف أن التدريب سيكون على مدى ثلاثة أسابيع وستتم متابعة مسارات المشاركين بالبرنامج وأسباب نجاحهم أو إخفاقهم مشيرة إلى أنه سيتم لاحقاً تأسيس مركز في الوزارة لاختباري الثقافة العامة واللغة الانكليزية.

من جانبه بين الدكتور تميم عليا مدير مركز ضمان الجودة بجامعة تشرين ومشارك بأكثر من محور في برنامج الجدارة القيادية أن إدارة الموارد البشرية وما يتعلق بها من التوصيف الوظيفي وأساليب التحفيز والتقييم والتدريب والتأهيل ستكون ضمن محاضرات تفاعلية وليست تقليدية إلى جانب ورشات عمل لتبادل الآراء والأفكار والتطرق لمعالجة حالات حقيقية من الواقع العملي.

ويبلغ عدد دورات البرنامج في كل عام ثلاث دورات بدمشق في شباط وأيار وأيلول ودورتين في كل من محافظات السويداء وحمص وحماة وحلب واللاذقية وطرطوس ستنفذها الوزارة في شهري آذار وحزيران.

انظر ايضاً

التنمية الإدارية والخارجية تناقشان بنود مذكرة تفاهم لتدريب الدبلوماسيين- فيديو

دمشق-سانا ناقشت وزارتا الخارجية والمغتربين والتنمية الإدارية اليوم إمكانية توقيع وثيقة مشتركة للتعاون في مجال …