الشريط الأخباري
عــاجــل المصدر: توغل القوات التركية والأمريكية في منبج يأتي في سياق العدوان التركي والأمريكي المتواصل على سيادة وسلامة ووحدة أراضي الجمهورية العربية السورية

وفد من وزارة الداخلية يطلع على أعمال إعادة تأهيل معبر البوكمال وعمل الوحدات الشرطية بريف دير الزور-فيديو

دير الزور-سانا

اطلع وفد من وزارة الداخلية على أعمال إعادة تأهيل معبر البوكمال الحدودي مع العراق في ريف دير الزور الشرقي وإصلاح الأضرار التي ألحقت به نتيجة جرائم إرهابيي داعش تمهيدا لإعادة افتتاحه.

وتفقد الوفد الذي ضم معاون وزير الداخلية اللواء حسان معروف ومدير إدارة الشؤون الإدارية في الوزارة اللواء إبراهيم إبراهيم ومدير إدارة الأمن الجنائي اللواء نظام الحوش ومدير إدارة الهجرة والجوازات اللواء ناجي النمير أعمال الترميم التي تنفذها الجهات المعنية في المعبر لوضعه في الخدمة خلال الفترة القادمة بالتنسيق مع الجانب العراقي.

واطلع الوفد على عمل الوحدات الشرطية في منطقتي البوكمال والميادين وناحيتي الجلاء والعشارة التي تمت اعادة تفعيلها لحماية الممتلكات العامة والخاصة وتقديم الخدمة للمواطنين بعد إعادة الجيش العربي السوري الأمن والاستقرار إلى المنطقة.

وشملت الجولة مديرية الشؤون المدنية وفرع الهجرة والجوازات في مدينة دير الزور بعد إعادة تفعيل العمل فيهما لإصدار الوثائق للمواطنين بعد ربطها بالشبكة المركزية.

والتقى الوفد عناصر فرع الأمن الجنائي الذين شاركوا رجال الجيش العربي السوري في العمليات القتالية واطلع على واقع العمل في الفرع.

وأكد اللواء معروف أن وحدات الأمن الداخلي تتصدى للإرهاب إلى جانب وحدات الجيش العربي السوري وقدمت في سبيل الوطن مئات الشهداء والجرحى مبينا أن هذه الجولة تأتي للاطلاع على عمل وحدات الأمن الداخلي بدير الزور حيث تم تفعيل عمل الوحدات الشرطية في المناطق التي تم تطهيرها من الإرهاب وعادت بعد انتهاء الأعمال القتالية لممارسة دورها في تقديم الخدمة للمواطنين وحماية الممتلكات العامة والخاصة وارساء هيبة الدولة وتطبيق القانون.

ولفت مدير إدارة الهجرة والجوازات إلى أن معبر البوكمال الحدودي جاهز للعمل بعد أن تمت إعادة تأهيله وتزويده بكامل المستلزمات بانتظار الجانب العراقي لتفعيل العمل في هذا المركز.

بدوره أشار قائد شرطة دير الزور اللواء عبد الحكيم وردة إلى أن جميع الوحدات الشرطية في المحافظة بحالة جهوزية تامة وعادت معظم الخدمات التي كانت متوقفة ولا سيما في الشؤون المدنية والأمن الجنائي والهجرة والجوازات بعد أن تم ربطها بالشبكة.

وعاد الشهر الماضي آلاف الأشخاص إلى قراهم ومنازلهم في عدد من قرى وبلدات ريف دير الزور بعد إعادة الحياة إليها وتفعيل جميع الدوائر الخدمية وإزالة وحدات الجيش العربي السوري الألغام والعبوات الناسفة التي زرعها إرهابيو تنظيم داعش بين منازل المواطنين والساحات العامة.