الشريط الأخباري

مصابيح تقضي على أكثر الأمراض شيوعاً

طور علماء أمريكيون مصابيح جديدة تعمل بالأشعة فوق البنفسجية  قادرة على قتل أكثر أنواع الفيروسات انتشارا “الإنفلونزا” ولا تضر بصحة الإنسان.

وذكرت صحيفة نوفوستي الروسية  أن  العالم ديفيد برينر وزملاؤه من جامعة كولومبيا في نيويورك توصلوا  إلى تطوير مصابيح الأشعة فوق البنفسجية الموجودة حاليا والتي تضر بجسم الإنسان ولا يمكن تشغيلها في أماكن تواجد البشر لتصبح أطوال موجاتها 222 نانومترا بدلا من 254 نانومترا.

وقال برينر إن الحد الأقصى للأشعة فوق البنفسجية في المصابيح الجديدة لا يتجاوز إلا مسافة قصيرة تخترق جسم الإنسان عبر خلايا الجلد الميتة فقط أو خلال الطبقة السائلة التي تغطي سطح العين، وبما أن البكتيريا والفيروسات أصغر من ذلك بكثير فإن هذه الأشعة تخترق حمضها النووي وتدمره.

وأظهرت التجارب فعالية هذه المصابيح التي تمتلك من القوة ما يكفي لتدمير 99% من فيروسات الهواء دون أن تلحق أي ضرر بالخلايا البشرية،ولن تكافح فيروسات الإنفلونزا فقط بل سيمتد تأثيرها إلى مكافحة العديد من الأوبئة مثل السل وأمراض أخرى تنتشر عبر جزيئات الهواء.

وأشار العلماء إلى أنه  من الممكن تخفيض ثمنها المرتفع إذا تم اعتمادها وإنتاجها بكميات تجارية كبيرة يستفيد منها الناس في المستشفيات والأماكن العامة وفي البيوت أيضا.

انظر ايضاً

فريق تشرين يطمح لإحراز لقب دوري الشباب بكرة القدم للمرة الثانية

اللاذقية-سانا يطمح فريق شباب تشرين بكرة القدم للاحتفاظ بلقب الدوري للعام الثاني من خلال التحضيرات …