الشريط الأخباري

الهيئة الشعبية لتحرير الجولان السوري المحتل: مواصلة النضال لإسقاط المشروع الصهيوني

دمشق-سانا

جددت الهيئة الشعبية لتحرير الجولان السوري المحتل تأكيدها على مواصلة النضال حتى إسقاط المشروع الصهيوني ومفرزاته الظلامية والتصدي لقوى الإرهاب وحلفائه في المنطقة.

وفي بيان لها بمناسبة الذكرى الـ 36 لانتفاضة أهالي الجولان العربي السوري المحتل تلقت سانا نسخة منه اليوم أكدت الهيئة إيمانها المطلق بحتمية الانتصار على الكيان الصهيوني مشددة على التمسك بخيار المقاومة كسبيل وحيد لاستعادة الحقوق وحفظ الكرامة الوطنية مستلهمين في ذلك صمود الشعب السوري وحكمة قيادته وقوة جيشه وإيمان الحلفاء المخلصين بقضيته العادلة.

وأشارت الهيئة إلى أن الشعب السوري أثبت أنه قادر على صنع مستقبله وإدارة شؤونه بهمة السوريين الوطنيين الذين لهم وحدهم الحق في تقرير مستقبلهم مؤكدة أنه لا تنازل أبدا عن سيادة واستقلال ووحدة سورية أرضا وشعبا وأن السوريين سيعملون على استعادة الجولان المحتل بجميع الوسائل وفقا لميثاق الأمم المتحدة والقانون الدولي.

يذكر أن الكنيست الإسرائيلي أصدر في الـ 14 من كانون الأول عام 1981 قراراً بضم الجولان السوري المحتل قابله أهالي الجولان بانتفاضة وإضراب واسع امتد من 14-2-1982 وحتى غاية 20-7-1982 رفضا للإجراء الإسرائيلي حيث قاموا بتمزيق الهوية الإسرائيلية ودوسها بالإقدام أمام عيون العالم وإعلان مقاطعة الاحتلال بشكل كامل وواجهوا حينها أسلحة الاحتلال وبطشه وعنصريته بإيمانهم العميق بحتمية الانتصار والعودة إلى حضن الوطن الأم سورية.