الشريط الأخباري

الجالية السورية بإسبانيا: جيشنا الحصن المنيع وحامي كرامة الوطن

مدريد-سانا

أدان أبناء جاليتنا في اسبانيا ورابطة رجال الأعمال السوريين الاسبان بشدة العدوان الإسرائيلي على الأراضي السورية.

وأشارت الجالية في بيان لها اليوم إلى أن العدوان الاسرائيلي الجبان على سورية يأتي لرفع معنويات التنظيمات الإرهابية التي تندحر يوما بعد يوم أمام ضربات الجيش العربي السوري.

ولفت البيان إلى أن جيشنا المقدام أكد على مدى ما يقارب 7 سنوات أنه الحصن المنيع وحامي العرض والشرف والكرامة في وجه المخططات الإمبريالية والصهيونية التي تريد تقسيم المنطقة.

وقال أبناء الجالية في بيانهم إن:”رأسهم سيبقى مرفوعا عالياً بهويتهم السورية وأن الانحناء بكل إجلال وفخار وكبرياء سيكون أمام تضحيات رجال الجيش العربي السوري المغوار” مجددين العهد والولاء لسورية قيادة وشعباً.

وتوجه أبناء الجالية ورابطة رجال الأعمال بالرحمة لشهداء سورية الأبرار من العسكريين والمدنيين متمنين الشفاء العاجل لكل جريح دافع عن الوطن وأن يعود الأمن والأمان والاستقرار إلى ربوع هذا الوطن.

بدورها ادانت الجبهة الأوروبية للتضامن مع سورية في إسبانيا بشدة العدوان الإسرائيلي على الأراضي السورية.

وأشارت الجبهة في بيان مماثل إلى أن مخططات الكيان الصهيوني ترمي إلى تقسيم المنطقة إلى دويلات صغيرة والسيطرة عليها لافتة إلى الاعتداءات المتكررة للعدو الإسرائيلي على الأراضي السورية ودعمه التنظيمات الإرهابية ومعالجة المصابين من الإرهابيين في مشافيه.

ودعت الجبهة المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته تجاه الاستفزازات والاعتداءات الإسرائيلية على سورية وإجبار الكيان الصهيوني على الامتناع عن هذه الاستفزازت والاعتداءات واحترام القانون الدولي وتطبيق قرارات الأمم المتحدة ذات الصلة بالجولان السوري المحتل.

وتصدت وسائط الدفاع الجوي في الجيش العربي السوري أمس الأول لاعتداء إسرائيلي على أحد المواقع العسكرية في المنطقة الوسطى وأصابت أكثر من طائرة كما تصدت وسائط دفاعنا الجوي لعدوان إسرائيلي في ريف دمشق في وقت لاحق وأفشلته.

انظر ايضاً

جاليتنا في إسبانيا تنظم وقفة تضامنية في مدريد دعماً للوطن وجيشه

مدريد-سانا نظم أبناء الجالية العربية السورية في إسبانيا وقفة أمام مبنى السفارة السورية في مدريد …