الشريط الأخباري

التحالف يشن عدوانا على قوات تقاتل إرهابيي داعش وقسد بريف دير الزور.. الدفاع الروسية: واشنطن تسعى للسيطرة على الأصول الاقتصادية السورية

دير الزور-سانا

في عدوان جديد وفي محاولة لدعم الارهاب استهدفت قوات “التحالف الدولي” بقيادة الولايات المتحدة قوات شعبية تقاتل إرهابيي “داعش” ومجموعات “قسد” في ريف دير الزور.

وذكر مراسل سانا في دير الزور أن قوات “التحالف الأمريكي” اعتدت بعد منتصف الليلة الماضية على قوات شعبية تقاتل تنظيم داعش الإرهابي ومجموعات “قسد” بين قريتي خشام والطابية بريف دير الزور الشمالي الشرقي ما تسبب بارتقاء عشرات الشهداء ووقوع عدد من الجرحى.

وأشار المراسل إلى أن قوات “التحالف الأمريكي” اعتدت بـ 10 ضربات على مواقع القوات الشعبية ما تسبب ايضا بوقوع دمار كبير في المنطقة.

وفي سياق متصل أعلنت وزارة الدفاع الروسية في بيان لها أن اعتداء قوات التحالف الامريكي “أظهر مرة أخرى أن الغرض الحقيقي من استمرار الوجود غير القانوني للقوات الأمريكية في سورية ليس القتال ضد تنظيم داعش الإرهابي وإنما الاستيلاء والسيطرة على الأصول الاقتصادية التي تعود ملكيتها للجمهورية العربية السورية”.

ولفت البيان إلى “عدم وجود عسكريين روسيين في هذه المنطقة من دير الزور”.

وتقود واشنطن تحالفاً من خارج مجلس الأمن الدولي بذريعة محاربة تنظيم “داعش” الإرهابي منذ آب عام 2014 وقامت خلال هذه الفترة بالعدوان أكثر من مرة على مواقع للجيش العربي السوري وحلفائه فى وقت تؤكد فيه التقارير دعم “التحالف” للإرهاب حيث يزود تنظيم “داعش” بالمعلومات الاستخباراتية لتنفيذ هجماته الإرهابية على مواقع الجيش وحلفائه .

ريابكوف: ما يسمى “التحالف الدولي” استخدم عدة مرات القوة العسكرية لأغراض بعيدة عن أهدافه المعلنة

من جهة ثانية أكد نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف أن ما يدعى “التحالف الدولي” الذي تقوده الولايات المتحدة في سورية استخدم عدة مرات القوة العسكرية للغرض غير المقصود منها .

ونقلت وكالة “سبوتنيك” عن ريابكوف قوله للصحفيين تعليقا على العدوان الأمريكي الجديد: “لقد واجهنا مراراً وتكراراً في الماضي حالات تم فيها استخدام القوات المسلحة والمعدات والوسائل العسكرية لما يسمى التحالف المناهض لـ”داعش” بقيادة الولايات المتحدة دون وجود سبب لذلك أو أنها تتسبب بسقوط ضحايا كثر”.

وحول إمكانية التعاون بين موسكو وواشنطن ضد الإرهاب قال ريابكوف: “لقد تحدثنا دوما ونتحدث حول ضرورة القضاء على البنى التحتية للإرهابيين في سورية” مشددا على أن “القضاء على تنظيمي “داعش” وجبهة النصرة وغيرهما من التنظيمات التي لا تشكل تهديداً لسورية فحسب بل للشرق الأوسط برمته يعتبر مهمة قانونية تماماً ومبررة وفي هذا المجال بالذات نحن مستعدون للتعاون مع الولايات المتحدة وسنواصل ذلك”.

وكان فلاديمير شامانوف رئيس لجنة الدفاع فى مجلس الدوما الروسي أكد في وقت سابق اليوم أن العدوان الأمريكي الأخير على قوات شعبية بريف دير الزور تصرف غير مسؤول من دول لم يدعها أحد للحضور إلى سورية.

انظر ايضاً

العراق.. استهداف رتل لـ (التحالف الدولي) بعبوة ناسفة

بغداد-سانا استهدف رتل دعم تابع لـ “التحالف الدولي” الذي تقوده الولايات المتحدة بانفجار عبوة ناسفة …