الشريط الإخباري

رايتس ووتش: قوات النظام التركي تطلق النار على المهجرين السوريين

بيروت-سانا

أكدت منظمة هيومن رايتس ووتش أن النظام التركي يستخدم “القوة المميتة” ضد المهجرين السوريين فور اقترابهم من الحدود.

واضطر عدد كبير من السوريين إلى الهجرة جراء إرهاب التنظيمات التكفيرية المدعومة من الدول الغربية ومشيخات وممالك الخليج ونظام رجب طيب أردوغان والعقوبات الاقتصادية الجائرة المفروضة على سورية.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن المنظمة قولها في بيان لها اليوم: إن قوات النظام التركي قتلت خلال الأشهر الأخيرة عشرة مهجرين سوريين بينهم طفل على الحدود بين البلدين موضحة أن “حرس الحدود التركي يطلقون النار عشوائيا تجاه المهجرين السوريين فور اقترابهم من الحدود”.

بدورها أشارت نائبة مديرة قسم الشرق الأوسط في المنظمة لمى فقيه إلى أن المهجرين السوريين الهاربين إلى الحدود التركية يتعرضون لإطلاق الرصاص وإساءة المعاملة والضرب والاحتجاز والحرمان من المساعدة الطبية.

وكان النظام التركي الذي سمح لعشرات آلاف الإرهابيين بالتسلل إلى الأراضي السورية وأقام معسكرات تدريب لهم على أراضيه استغل أزمة المهجرين السوريين الذين غادروا مناطقهم بسبب انتشار التنظيمات الإرهابية التي يدعمها فيها من أجل الحصول على مكاسب سياسية ودعائية ومادية عبر تحصيل مزيد من الأموال الأوروبية بحجة تأمين ظروف ملائمة لهم.

انظر ايضاً

قوات النظام التركي تجدد اعتداءاتها على شمال العراق

بغداد-سانا جددت قوات النظام التركي اليوم انتهاكها سيادة العراق واعتدائها على إحدى قرى محافظة دهوك …