3 مليارات ليرة كلفة تجهيزات إعادة تأهيل نبع عين الفيجة حتى الآن ومخطط تنظيمي جديد للبلدة

ريف دمشق-سانا

تفقد المهندسان نبيل الحسن وزير الموارد المائية وعلاء منير إبراهيم محافظ ريف دمشق عمليات إعادة تأهيل نبع عين الفيجة واطلعا على عمليات تجهيز البنى التحتية والإنشائية والهندسية لحرم النبع التي دمرت بشكل كامل من قبل الإرهابيين بما فيها تركيب الجسور المعدنية لسقف النبع البالغ وزن كل جسر منها 18 طنا.

وتفقد الوزير والمحافظ أعمال تجهيز غرفة القياس والمضخات وغرفة تجميع المياه من نبعي الفيجة وبردى وسير باقي الأعمال.

وفي تصريح صحفي بين وزير الموارد المائية أن “تكلفة عمليات إعادة تأهيل النبع بشكل عام قد تصل إلى حدود 5ر5 مليارات ليرة” مشيرا إلى أن كلفة التجهيزات التي تم تنفيذها لغاية هذا التاريخ بلغت نحو 3 مليارات ليرة.

ولفت الوزير الحسن إلى أن التعاون الكبير والمستمر بين الوزارة والمحافظة يساعد في تنفيذ جميع الأعمال قبل نهاية هذا العام مؤكدا أن جميع هذه الأعمال لن تؤثر على تزويد العاصمة دمشق وريفها بالمياه والتي ستستمر بشكل طبيعي.

بدوره أشار محافظ ريف دمشق في تصريح مماثل إلى أن المحافظة تعمل حاليا على تنفيذ مخطط تنظيمي جديد لبلدة عين الفيجة بما لا يتعارض مع التعليمات التنفيذية لمرسوم نبع الفيجة الذي صدر مؤخرا بحيث يضمن هذا المخطط الحفاظ على حرم النبع والأقنية الناقلة للمياه مبينا أنه سيتم بعد ذلك العمل على إعادة تأهيل البنى التحتية للبلدة بشكل كامل تمهيدا لعودة المواطنين إلى منازلهم.

ونوه إبراهيم بالجهود الكبيرة والتعاون بين المحافظة والوزارة والتنسيق الكامل بينهما مؤكدا أن “حرم نبع الفيجة وتجهيزاته ستكون بحلة متطورة وحديثة قبل نهاية هذا العام”.

سفيرة اسماعيل