الشريط الأخباري

التأكيد على وضع استراتيجية عمل متكاملة لعمل الهيئة السورية لشؤون الأسرة والسكان في اجتماع برئاسة المهندس خميس

دمشق-سانا

خلص اجتماع المهندس عماد خميس رئيس مجلس الوزراء مع مجلس إدارة الهيئة السورية لشؤون الأسرة والسكان إلى ضرورة وضع استراتيجية عمل متكاملة لكل محاور عمل الهيئة المتعلقة بالطفولة والمرأة والشباب والمسنين وآلياتها التنفيذية والتشبيك مع كل الوزارات والمؤسسات الحكومية والقطاع الخاص والمجتمع الأهلي والاتحادات والجمعيات والمنظمات ووسائل الإعلام.

وتمحور الاجتماع حول دور الهيئة في مجال تنفيذ استراتيجية التنمية البشرية وبناء الإنسان باعتباره النواة الأساسية للتنمية الشاملة في ظل ما أفرزته الحرب الإرهابية على المواطن السوري في مختلف النواحي الاقتصادية والاجتماعية والفكرية وضرورة إجراء تقييم شامل لكل العاملين بالهيئة ووضع مؤشرات أداء بما يتناسب مع دور الهيئة الاجتماعي والتوعوي.

وشدد المجتمعون على ضرورة تشكيل فريق عمل داعم من الجهات الحكومية لمشروعات الهيئة والتسويق الإعلامي لها وتقديم تقارير دورية عن برامجها إلى لجنة التنمية البشرية ومجلس الوزراء لتتم مناقشتها والاطلاع عليها ووضعها قيد التنفيذ.

وأكد المجتمعون ضرورة أن تشمل خطة الهيئة التمكين الذاتي والاقتصادي والمعيشي للفرد والأسرة وإجراء المسوحات الإحصائية إضافة إلى مراجعة البنية الاقتصادية للهيئة لتكون فاعلة وحصر كل الأمور المالية بمجلس الإدارة وتطوير آليات العمل المتبعة لتتمكن الهيئة من إظهار الدور المهم الذي تقوم به في مختلف المجالات.

وقدم رئيس الهيئة الدكتور أكرم القش عرضا عن خطة عملها التي تتضمن انجاز مشروع تحديث وثائق السياسة السكانية المحلية في المحافظات السورية والبرامج الاستهدافية في محافظات حمص وطرطوس والسويداء ومشروع إعداد نظام المعلومات السكاني وتصميم وتنفيذ برامج استهدافية وإعداد خطة تنمية بشرية لمحافظة دير الزور والبرنامج الوطني لدعم المرأة والإطار الوطني للشباب متعدد القطاعات ودراسة عمل الأطفال وتتبع تنفيذ الخطة الوطنية لاستراتيجية الطفولة المبكرة ومنظومات واليات الحماية المتوفرة والأوضاع الاقتصادية والاجتماعية للمواطنين المقيمين في مركز الإقامة المؤقتة.

كما شملت المناقشات الإجراءات القانونية والتشريعات المتعلقة بعمل الهيئة والكادر البشري وآلية استقطاب خبرات جديدة والمشاركة في الندوات الدولية لإظهار خطة بناء الإنسان والعلاقة مع المنظمات الدولية وآلية تسويق مشروعات الهيئة.

حضر الاجتماع وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل ريمه قادري ومعاون الأمين العام لرئاسة مجلس الوزراء المهندسة لينا رسلان.

وفي تصريح للصحفيين عقب الاجتماع أكدت الوزيرة قادري حرص الحكومة على تحقيق التنمية البشرية وبناء الإنسان والتركيز على الرؤى الواجب إنجازها والتي تكون مسارا مهما في التنمية.

ولفتت الوزيرة إلى الهيئة التي تأسست عام 2003 تعاني اليوم تحديات عدة نتيجة الحرب الارهابية التي تتعرض لها سورية على مستوى وضع الاستراتيجيات والخطط ورصدها وترجمتها إلى مؤشرات قابلة للقياس والتقييم.

بدوره أكد رئيس الهيئة السورية لشؤون الاسرة والسكان أنه سيكون لدينا برامج واضحة واستجابة سريعة لاحتياجات المواطنين من خلال برامج الدعم الاجتماعي وتمكين الشرائح المتضررة من العودة إلى حياتها الطبيعية.

من جهتها أكدت عضو مجلس إدارة الهيئة الدكتورة شادية محرز أهمية وجود شراكة حقيقية بين عمل الهيئة وجميع الجهات الحكومية والمجتمع الأهلي والمنظمات الدولية بما يخدم الاستراتيجية الوطنية للهيئة في تمكين الأسر والمرأة والطفل ورعاية المسنين.

وأشار عضو مجلس الإدارة الدكتور أحمد الأصفر إلى ضرورة التنسيق والتعاون بين الهيئة وكل المؤسسات المعنية بشؤون الأسرة والسكان في تحقيق مؤشرات تنموية حقيقية.

انظر ايضاً

اجتماع عمل يحدد أسس المشاركة في الملتقى السوري الروسي الاقتصادي

دمشق-سانا حدد لقاء موسع برئاسة المهندس عماد خميس رئيس مجلس الوزراء مع رجال الأعمال السوريين …