نائب مصري: النظام التركي شريك في الحرب الإرهابية على سورية

القاهرة-سانا

أكد النائب في مجلس النواب المصري إبراهيم خليف أن النظام التركي شريك في الحرب الإرهابية التي تتعرض لها سورية منذ سنوات ومسؤول عن الدمار الذي حصل فيها.

وقال خليف في تصريح لمراسل سانا في القاهرة إن “النظام التركي بقيادة رجب طيب أردوغان دعم ومول ودرب وفتح أراضيه للعناصر الإرهابية التي دخلت إلى سورية ونفذت عمليات إرهابية ضد الدولة والشعب”.

وأضاف خليف “إن التحركات العسكرية التركية على الحدود السورية جريمة تستكمل التجاوزات التي تقوم بها تركيا ضد سورية منذ نحو سبع سنوات وتهدف إلى نشر الفوضى والفتن في الدول العربية وتنفيذ مخطط تقسيم المنطقة ظنا منها بأنها ستكون القوة المهيمنة وستعيد بناء الدولة العثمانية من جديد”.

وشدد خليف على ضرورة وجود جبهة عربية موحدة تواجه تركيا وأطماعها ومؤامراتها في المنطقة مشيدا بجهود الجيش العربي السوري في مواجهة الإرهاب ومعربا عن ثقته بأن سورية ستنتصر نصرا تاما على كل أطراف المؤامرة عليها.