الشريط الأخباري

فيسك: سياسات ترامب تقود الشرق الأوسط إلى واقع أشد وحشية

لندن-سانا

انتقد الكاتب البريطاني روبرت فيسك سياسات ومواقف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حيال العديد من القضايا الدولية مشيرا إلى أن تلك السياسات تسهم في زعزعة الأمن والاستقرار في العالم.

وقال فيسك في مقال له في صحيفة الأندبندنت البريطانية اليوم: إن إدارة ترامب بنيت على أساس ضعيف ولا يمكنها حتى تقديم القليل من الجهد لدعم المفاوضات بين الفلسطينيين والإسرائيليين كما أن سياساتها قد أدت بالفعل إلى زيادة تأزيم الأمور مبينا في الوقت ذاته أن سياسات ترامب وخيالاته تقود منطقة الشرق الاوسط إلى واقع أشد قسوة ووحشية.

وكان وزير الدفاع الأمريكى السابق تشاك هاغل أكد يوم الثلاثاء الماضي أن ترامب يشكل “مصدر إحراج” للولايات المتحدة ويلحق بها “ضررا كبيرا” على الصعيد الدولي فيما كشف استطلاع للرأي أجرته مؤسسة غالوب الأميركية للاستطلاعات أمس أن ترامب أنهى سنته الرئاسية الأولى بأدنى نسبة تأييد له في تاريخ الرئاسة الأمريكية.

وأكد الكاتب البريطاني أنه لا يوجد أي جدوى في الحديث عن سياسات ترامب الخارجية لأنه حقا لا توجد أي سياسة خارجية له مبينا أن ممارسات ترامب ترتكز حول خرافات التمييز بين الشعوب والأديان واعتبار غير الأمريكي أقل إنسانية في إشارة إلى وصفه مؤخرا دولا أفريقية ولاتينية يأتي منها المهاجرون بأنها “حثالة”.

وكان ترامب تعرض للكثير من الانتقادات جراء العديد من القرارات المتهورة التى اتخذها خلال سنته الأولى فى الحكم من بينها انسحاب بلاده من اتفاقية المناخ ومنع رعايا الكثير من الدول من منطقة الشرق الأوسط من الدخول إلى الولايات المتحدة ومواقفه وتهديداته العدائية تجاه كوريا الديمقراطية وإيران إلى جانب إعلانه الشهر الماضي إعترافه بالقدس عاصمة لكيان الاحتلال الإسرائيلى مستخفا بالقانون الدولي فيما وصف أخيرا بعض الدول الأفريقية واللاتينية التي يأتي منها المهاجرون إلى بلاده بأنها “حثالة” وهو ما لقي إدانات وردود فعل دولية منددة.

 

انظر ايضاً

ترامب يدعو إلى تسليح معلمي المدارس “لمواجهة ظاهرة العنف” فيها

واشنطن-سانا دعا الرئيس الأميركي دونالد ترامب إلى تسليح المعلمين في المدارس من أجل مواجهة ظاهرة …