الشريط الأخباري

تعزيز الانتماء الوطني في ورشة عمل لحركة البناء الوطني

دمشق- سانا

ناقش أعضاء حركة البناء الوطني اليوم تقرير المرحلة الأولى من برنامج “بحث الخيارات الاستراتيجية للسوريين” الذي أعدته الحركة وذلك في مبنى الحركة بدمشق بحضور شخصيات فكرية وإعلامية.

وأكد المشاركون خلال ورشة العمل أهمية دور الأحزاب والقوى المجتمعية في تعزيز الوعي لدى المواطنين حول الهوية السورية الجامعة وتعزيز الانتماء الوطني ضمن إطار يوحد الإرادات ويكفل التعددية وترسيخ الارتباط بالأرض داعين إلى دراسة البنى التشريعية وتطوير القوانين بما يلائم متطلبات التنمية الاجتماعية والاقتصادية.

وأوضح رئيس الحركة أنس جودة أن “هذا التقرير جهد يضاف إلى الجهود التي تقوم بها بقية القوى المدنية والسياسية في سورية” مضيفا “نعمل على أن تتكامل الجهود المدنية مع الجهود الرسمية ليأخذ الحوار الشرعية التشاركية المطلوبة التي من دونها تبقى كل المخرجات واللقاءات سواء في الداخل أو في الخارج دون فاعلية أو تأثير على المجتمع ما يفقدنا القوة القادرة على حمل التغيير المطلوب”.

وبين جودة أن البرنامج “يعمل على تعزيز الحوار السوري السوري والتعرف على الخيارات الاستراتيجية للسوريين التي يجب أن تبنى عليها أي عملية
سياسية وخلق المساحة الأساسية للمجتمع السوري لبحث وتقرير مصيره بنفسه”.

بدوره مازن بلال عضو الفريق العلمي الخاص بالتقرير أشار إلى أن “نتائج التقرير تحتاج إلى “تحليل محتوى يمكن عبره الاستفادة منها في مختلف المجالات فهي وعلى الرغم من أنها لم تحتو اجماعا لكنها وضعت الاسئلة حول المستقبل السوري وحل الأزمة في سورية”.

وحركة البناء الوطني تأسست 2015 كحركة مجتمعية تهدف الى تعزيز الهوية السورية الجامعة وتكريس الدور الفاعل للمجتمع الأهلي.

شهيدي عجيب