الشريط الأخباري

صحيفة: إرهابي خطط لهجمات بأوروبا تلقى مساعدة للعودة إلى تركيا

فيينا-سانا

كشفت صحيفة كرونه تسايتونغ النمساوية أن الارهابي الذي خطط لتنفيذ اعتداءات باريس وبروكسل عامي 2015 و2016 كان لاجئا في النمسا وألمانيا وتلقى مساعدة مالية للعودة إلى تركيا.

وكانت أجهزة مكافحة الإرهاب في العديد من الدول الاوروبية ومن بينها النمسا أشارت إلى أن جماعات إرهابية تسللت مع موجات المهاجرين الوافدة إليها محذرة من خطر الإرهابيين العائدين من سورية والعراق على أمن واستقرار هذه البلدان.

ونقلت الصحيفة عن مصادر أمنية نمساوية قولها: إن “الارهابي المدعو أحمد السوري كان ينتمي إلى تنظيم داعش في الرقة وخرج منها عام 2015 متجها نحو تركيا ومنها إلى اليونان والبلقان وهنغاريا مرورا بالنمسا حيث أقام في المانيا وتواصل مع إرهابيين اثنين ممن نفذوا هجمات باريس 2015 ومطار بروكسل2016 بعد ان خطط لهم وزودهم بمعلومات ومواد متفجرة ثم عاد أدراجه إلى النمسا وتقدم فيها بطلب لجوء بوثاق مزورة واسم جديد”.

وأضافت المصادر: إن الإرهابي طلب بعد ذلك مغادرة الأراضي النمساوية بذريعة زيارة ذويه في تركيا وحصل على بطاقة طائرة مجانا ومساعدة مالية من بعض المنظمات الإنسانية في النمسا “ضمن التسهيلات الحكومية المقدمة للاجئين الذين يرغبون بالعودة إلى بلادهم” واتجه نحو اسطنبول.

وأوضحت المصادر أن الإرهابي تم اعتقاله خلال توجهه إلى أوروبا على الحدود الصربية الهنغارية وأفرج عنه بعد أسبوع للاشتباه بتزويره وثائق سفر ولكنه دخل بعدها النمسا وألمانيا دون التأكد من صحة هويته ووثائقه.

وتشهد الدول الغربية حالة استنفار أمني خوفا من ارتداد الإرهاب الذي دعمته بعض تلك الدول وتغاضت عن جرائمه في سورية إلى أراضيها ولا سيما بعد وقوع اعتداءات إرهابية في مدن أوروبية عدة مثل باريس وبروكسل ونيس وغيرها.

انظر ايضاً

قريبةمشتبه به باعتداءات بروكسل حاولت الانضمام للإرهابيين في سورية

بروكسل-سانا كشفت مصادر أوروبية اليوم أن قريبة محمد أبريني المشتبه به الرئيسي في اعتداءات بروكسل …