الشريط الأخباري

سفراء 54 دولة أفريقية يطالبون ترامب بالتراجع عن تصريحاته العنصرية

نيويورك-طهران-سانا

طالب سفراء 54 دولة افريقية بالأمم المتحدة الرئيس الاميركي دونالد ترامب بـ”الاعتذار والتراجع” عن تصريحاته التي وصف فيها بعض الدول التي يأتي منها المهاجرون بأنها “حثالة”.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مجموعة السفراء الافارقة قولها في بيان أصدرته أمس أنها “تدين التصريحات الفاضحة والعنصرية والمتضمنة كراهية للأجانب من جانب دونالد ترامب” مؤكدة أنها صدمت بشدة بهذه التصريحا.

وعبرت المجموعة عن تضامنها مع شعب هاييتي والدول الاخرى المشمولة بتلك التصريحات موجهة الشكر لجميع الاميركيين الذين ادانوها.

وكانت صحيفة واشنطن بوست الأميركية نقلت عن مصادر لم تسمها قولها: إن ترامب تساءل خلال استقباله في مكتبه أمس الأول عددا من اعضاء مجلس الشيوخ للبحث فى مشروع يقترح الحد من لم الشمل العائلى وممن يسمح لهم دخول القرعة على “البطاقة الخضراء” “لماذا يأتي كل هؤلاء الاشخاص القادمين من حثالة الدول إلى هذا البلد” في إشارة إلى دول أفريقية وإلى هاييتى والسلفادور.

وحاول ترامب أمس التملص من تصريحاته المذكورة إلا أن عضو مجلس الشيوخ الديمقراطي ديك دوربن الذي حضر الاجتماع في البيت الأبيض أكد أن ترامب استخدم تعبير “الدول الحثالة” عدة مرات.

وأعلنت بوتسوانا أمس أنها استدعت السفير الأميركي لديها لتعرب عن استيائها ازاء التصريحات “العنصرية” لترامب وقالت الخارجية في بيان لها “نعتبر أن تصريحات الرئيس الاميركي الحالي غير مسؤولة وعنصرية إلى حد بعيد”.

كما استدعت السنغال السفير الاميركي للغرض عينه فيما اكدت حكومة هاييتي في بيان لها إنها “تدين بشدة هذه التصريحات المشينة وغير المقبولة لانها تعكس رؤية سطحية وعنصرية مغلوطة تماما”.

وكان الاتحاد الافريقي أدان أمس تصريحات الرئيس الأميركي مؤكدا أنها تمثل “شذوذا عن السلوك المقبول وتثير الغضب” كما ندد مكتب مفوض الأمم المتحدة السامى لحقوق الإنسان بتلك التصريحات مشددا على أنها “عنصرية وتحض على كراهية الأجانب”.

ظريف: من المؤسف إطلاق ترامب ألفاظا نابية تجاه شعوب العالم

بدوره انتقد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف إطلاق الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ألفاظا “نابية غير مقبولة” بحق شعوب العالم.

وقال ظريف في كلمة ألقاها اليوم خلال الملتقى الأول للحوار الثقافي الآسيوي في طهران: “للأسف نلاحظ أن هناك شخصا يتولى السلطة في أمريكا بلغ قدرا من عدم الإدراك بحيث يستخدم ألفاظاً نابية ومرفوضة ولا يمكن تصديقها تجاه شعوب العالم”.

وكان ترامب وصف خلال اجتماعه أول أمس مع عدد من أعضاء مجلس الشيوخ حول الهجرة الدول التي يأتي منها المهاجرون بـ “الحثالة” في إشارة منه إلى دول افريقية وهاييتي والسلفادرو.

كما أعرب ظريف عن الأسف الشديد لتحول قارة آسيا في الوقت الحاضر إلى بؤرة للأزمات والحروب والمجازر بعدما كانت مهدا للثقافات والأفكار المتنوعة والفلسفة والحضارة في المجتمع العالمي مشددا على أن الحوار الثقافي يشكل ضرورة أمنية ومصيرية للجميع.

ولفت وزير الخارجية الإيراني إلى أن العالم انتهج خلال القرون المنصرمة أسلوب القوة في قراراته مبينا أن الفكر القائم على إيجاد تحالفات وحذف الآخرين وخلق أعداء فرضته علينا القوى السلطوية.

واعتبر ظريف أن مواجهة ثقافة الكره والرعب والفوبيا من الآخرين أهم من المواجهة العسكرية لها وقال “نحن مضطرون لوضع أساس آخر للحوار المبني على الشمولية وعلى تفهم مكامن القلق لدى الطرف الآخر”.

انظر ايضاً

كومي: ترامب يشكل تهديدا كبيرا لدولة القانون

نيويورك-سانا جدد المدير السابق لمكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي (اف بي آي) جيمس كومي انتقاده لسياسات …