الشريط الأخباري

زاخاروفا: الحوار بين بيونغ يانغ وسيئول سيساعد في تخفيف التوتر

موسكو- سانا

اعتبرت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا اليوم أن الحوار المباشر بين كوريا الديمقراطية وكوريا الجنوبية سيسهم في خفض التوتر في شبه الجزيرة الكورية.

وقالت زاخاروفا في تصريح لوكالة تاس الروسية “نحن نرحب باول اتصالات مباشرة بين سيئول وبيونغ يانغ ونعتقد بأن الحوار المباشر سيساعد الطرفين على تخفيف التوتر في شبه الجزيرة الكورية”.

بدورها أعربت وزارة الخارجية الصينية عن ترحيبها ودعمها “للجهود المكثفة الرامية لتحسين العلاقات بين الكوريتين” وقال جينغ شوانغ المتحدث باسم الوزارة في إفادة صحفية دورية اليوم أن “المحادثات ستساهم في تحسين الوضع في شبه الجزيرة الكورية”.

وكانت وزارة الوحدة بكوريا الجنوبية أعلنت في وقت سابق اليوم على لسان المتحدث باسمها بايك تاي هيون أن بيونغ يانغ أرسلت موافقتها على المحادثات المقرر إجراؤءها يوم الثلاثاء المقبل في قرية الهدنة الحدودية بانمونجوم.

ومن المتوقع أن يناقش مسؤولو الجانبين دورة الألعاب الشتوية التي تقام الشهر المقبل في كوريا الجنوبية وأوجها أخرى للعلاقات بين البلدين.

ووفق بايك فإن بيونغ يانغ طلبت إجراء مزيد من المفاوضات بشأن الاجتماع.
ولم يتم بعد تأكيد المسؤولين الذين سيمثلون البلدين.

وكانت كوريا الديمقراطية وكوريا الجنوبية أعادتا أمس الأول تشغيل قنوات الاتصال الخاصة فى منطقة فصل القوات على الشريط الحدودى بينهما حيث من المنتظر أن تبدأ المفاوضات حول احتمال مشاركة منتخب كوريا الديمقراطية في أولمبياد بيونغ تشانغ الشتوي على أن يستأنف الجانبان المفاوضات في هذا الصدد في الـ 9 من الشهر الجاري.

وتشهد شبه الجزيرة الكورية حالة من التوتر جراء المناورات العسكرية الأمريكية الكورية الجنوبية المتكررة فضلا عن التهديدات الأمريكية العدائية المتواصلة ضد كوريا الديمقراطية بذريعة برنامجها النووى وقيام واشنطن مؤخرا بنشر منظومة ثاد الصاروخية في أراضي كوريا الجنوبية وهو ما تعتبره بيونغ يانغ تهديدا لأمنها القومي.

انظر ايضاً

زاخاروفا: تقرير الخارجية الأميركية ضد روسيا مليء بالأكاذيب

موسكو-سانا أكدت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا أن تقرير وزارة الخارجية الأميركية بشأن …