الشريط الأخباري

حملة لـ الجمعية الفلكية السورية لمواجهة ظاهرة “التنجيم”

دمشق-سانا

أطلقت الجمعية الفلكية السورية مؤخرا حملة اعلامية لتعريف الناس بعلوم الفضاء والفلك وتمييزها عن التنجيم.

وفي تصريح لنشرة سانا “سياحة ومجتمع” يقول رئيس الجمعية محمد العصيري “إن الحملة ترتكز على توعية الناس بأن علم الفلك يختلف عن التنجيم من خلال الادلة العلمية والمنطقية التي تثبت ذلك”.

ويوضح العصيري إن عدد الابراج 13 وليس 12 كما يقدم المنجمون اضافة إلى أن مدة البرج تختلف عما يذكرونه فهناك أبراج مدتها أربعة أيام فقط كالعقرب وأبراج مدتها 48 يوما كالعذراء لافتا إلى أن “الشمس لا تمر ببرج الجوزاء وهو برج عربي وان ما تمر به الشمس هو برج /التؤمان/ وهو يختلف عن الجوزاء بالسماء”.

ومن الحقائق الفلكية التي أشار اليها رئيس الجمعية الفلكية أن النجوم من البعد بحيث لا يصل تأثيرها الثقالي /الجاذبية/ والكهرطيسي /الاشعاع/ الى الأرض.

ورغم تاكيده تأثير الشمس والقمر على حياة الانسان وصحته لكنه اشار الى ان هذا لا يرتبط بحظوظه وعلاقاته الاجتماعية مؤكدا أهمية التفريق بين من يدعي انه خبير فلكي وبين الفلكي الذي يدرس الفيزياء والكيمياء والرياضيات ولديه شهادات علمية وابحاث تخدم الانسان.

وحول صدق بعض التنبوءات أوضح العصيري أن “المنجم يقدم الكثير من التنبوءات يصادف ان يتحقق بعضها فيصار الى تسليط الضوء عليها ويتم تجاهل الباقي”.

وأشار إلى أن حملة /لا للتنجيم/ بدأت الشهر الماضي بزيارة عدد من مدارس دمشق وطرطوس وحمص واللاذقية للتوعية باهمية علم الفلك كذلك نفذت نشاطات بمرصد الجمعية لمدة اسبوع لتعريف الناس بالنجوم.

سمر أزمشلي

انظر ايضاً

نشاط شبابي للتعريف بعلم الفلك في حمص

حمص-سانا عشرات المتطوعين من (الغرفة الفتية الدولية) بوادي النضارى و (الجمعية الفلكية السورية) نفذوا مؤخراً …