الشريط الأخباري

دمر مقرا لإرهابيي “النصرة” في كفرزيتا بريف حماة وكبدهم خسائر كبيرة بريف دمشق.. الجيش يتقدم في قرية الرويضة بريف إدلب الجنوبي

محافظات-سانا

نفذت وحدات من الجيش العربي السوري بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية عمليات مكثفة على محاور تجمع وتحرك تنظيم جبهة النصرة الإرهابي في ريف دمشق الجنوبي الغربي.

وذكر مراسل سانا في ريف دمشق ان وحدات من الجيش بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية خاضت في الساعات الماضية اشتباكات عنيفة مع إرهابيي تنظيم “جبهة النصرة” في محيط مزرعة بيت جن وقرية مغر المير وتل مروان بالريف الجنوبي الغربي.

وأشار المراسل إلى أن الاشتباكات أسفرت عن إيقاع قتلى ومصابين بين إرهابيي “جبهة النصرة” في حين لاذ العديد منهم بالفرار باتجاه مزرعة بيت جن حيث يقوم سلاحا المدفعية والصواريخ بقصف تجمعات وفلول الارهابيين وخطوط امدادهم ومحاور تحركهم.

وبين مراسل سانا أن وحدات من الجيش تابعت عملياتها النوعية للقضاء على اخر تجمعات تنظيم جبهة النصرة الارهابي في تل زعرتا المتاخم للمدخل الشرقي لمزرعة بيت جن.
وفرضت وحدات من الجيش بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية أمس الأول سيطرتها الكاملة على تل الظهر الاسود ومزارع النجار بريف دمشق الجنوبي الغربي.

وفي سياق متصل لفت المراسل إلى أن إرهابيي تنظيم “جبهة النصرة” المنتشرين في أحراج جباثا الخشب وقرية طرنجة بريف القنيطرة الملاصق لريف دمشق استهدفوا قريتي حرفا والمقروصة بالقذائف المدفعية والصاروخية في محاولة يائسة منهم لرفع معنويات الارهابيين المنهارة في مزرعة بيت جن.

وأوضح مراسل سانا أن الاعتداءات الإرهابية اقتصرت على الاضرار المادية بالممتلكات العامة والخاصة من دون إصابات بين المدنيين.

وتتلقى المجموعات الإرهابية المنتشرة في عدد من قرى وبلدات ريفي دمشق والقنيطرة الدعم اللوجستي والاستخباري من كيان العدو الاسرائيلي وتعتدى على الأهالي في القرى الآمنة بالقذائف المتنوعة والأسلحة الرشاشة الثقيلة وذلك للتغطية على الخسائر الكبيرة التي تتكبدها في عمليات للجيش بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية على تجمعاتها وأوكارها في المنطقة.

وحدات من الجيش تتقدم في قرية الرويضة بريف إدلب الجنوبي وتقضي على عشرات الإرهابيين

إلى ذلك واصلت وحدات الجيش العربي السوري بدعم من الطيران الحربي عملياتها ضد تنظيم جبهة النصرة والمجموعات المنضوية تحت زعامته في عدد من القرى والبلدات على جانبي الحدود الادارية بين حماة وإدلب وكبدتهم خسائر بالأفراد والعتاد.

وعلى محور عملياتها بريف إدلب الجنوبي أفاد مراسل سانا في حماة بأن وحدات من الجيش بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية نفذت عمليات مكثفة اشتبكت خلالها مع إرهابيي تنظيم جبهة النصرة بمختلف أنواع الأسلحة تقدمت خلالها داخل قرية الرويضة التابعة لناحية التمانعة بعد مقتل وإصابة عدد من الارهابيين وتدمير أسلحتهم.

وبين المراسل أن عناصر الهندسة عثروا على شبكة خنادق كانت تستخدمها المجموعات الارهابية للتنقل والإمداد والفرار من أرض المعركة كما ضبطت مدفعي هاون وأكثر من 25 قذيفة لهما داخل القرية.

وعلى المحور ذاته نفذت وحدات من الجيش تمهيدا ناريا مكثفا بسلاح المدفعية والراجمات والصليات الصاروخية الدقيقة على ما تبقى من تجمعات الارهابيين في قرية أبو الغر ما أدى إلى مقتل عدد من الارهابيين وتدمير تحصيناتهم.

تدمير مقر لإرهابيي “جبهة النصرة” في كفرزيتا بريف حماة

وفي ريف حماة الشمالي أشار المراسل إلى أن الطيران الحربي السوري دمر مقرا لإرهابيي “جبهة النصرة” يدعى المغارة في بلدة كفرزيتا وهو أحد أهم مقراتهم في المنطقة في حين نفذ غارات على محور تحركاتهم في محيط بلدة اللطامنة أسفرت عن سقوط العديد من القتلى بينهم.

ولفت المراسل إلى أنه عرف من بين الارهابيين القتلى “أنس عبد القدوس بيضون” و”محمد عبد الحميد كورج”.

وسقط أمس أكثر من 30 ارهابيا خلال عمليات وحدات من الجيش ضد تجمعات ومحاور تحرك مجموعات ارهابية من تنظيم جبهة النصرة والمجموعات المنضوية تحت زعامته ودمرت لهم دبابة وعربة ومقرين على محور الزلاقيات/زلين بريف حماة الشمالي.

انظر ايضاً

الجيش يحرر مساحة تزيد على 4500 كم مربع من البادية السورية