الشريط الأخباري

انطلاق فعاليات ملتقى فنون الأطفال لفروع طلائع البعث في حماة وإدلب والرقة

حماة-سانا

انطلقت اليوم في المدرسة التطبيقية الثالثة بمدينة حماة فعاليات الملتقى الرابع لفنون الأطفال الذي تقيمه فروع طلائع البعث في حماة وإدلب والرقة.

وتضمن الملتقى المقام تحت شعار”علينا أن نبرز لدى أطفالنا روح التجديد والإبداع وتحمل المسؤولية”معرضاً لفنون الأطفال شاركت فيه العديد من مدارس المحافظة وورش عمل فنية لأبناء الشهداء والأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة بإشراف مختصين لتدريب الأطفال على الأعمال اليدوية والرسم والحفر والطباعة والخط العربي إضافة إلى لوحات جدارية جسد البعض منها معاني الانتماء للوطن والوفاء لبطولات الجيش والقوات المسلحة في مواجهة الإرهاب.

عضو قيادة منظمة طلائع البعث رئيس مكتب الفنون الجميلة هيثم أبو مغضب أكد أن الملتقى يهدف لتعميق ثقافة فنون الأطفال ونشر ثقافة المحبة والتسامح والتمسك بالقيم الوطنية وتعميق شخصية الطفل في الجوانب المعرفية والوجدانية فضلاً عن توجيه رسائل ثقافية للأطفال والمشرفين تمثل استجابة لتطلعاتهم في بناء سورية الشامخة القوية بأبنائها.

وأكد محمد أسعد صليعي أمين فرع طلائع البعث بحماة أهمية الملتقى للنهوض بالوعي العام وتعميق الثقافة المجتمعية في فنون الأطفال وترسيخ ثقافة المقاومة وإبراز دور الطفل وتعزيز ثقافة الحوار وتشجيع الأطفال على التعبير عن آرائهم ومواقفهم واتباع أساليب تربوية في تنمية شخصيتهم.

من جانبه بين رمضان ديب عضو قيادة الفرع رئيس مكتب الفنون أن الأطفال استخدموا مختلف أنواع الألوان والأدوات لإنجاز رسوماتهم ولوحاتهم وهي تلامس حياة الطفل اليومية واحتياجاته وحقوقه ومشكلاته.

وقال رضوان الخالد عضو قيادة الفرع رئيس مكتب التقانة والإعلام إن الأطفال في الملتقى يواجهون الإرهاب والقتل بالفن والجمال وثقافة الحياة وبمواصلة تعليمهم رسم لوحة النصر لسورية بكل معاني الوطنية وقيم الحق والخير مبينا أن المشاركين والمتابعين للملتقى هم من الموجهين الاختصاصيين في الفنون والارشاد التربوي والنفسي والموجهين ومشرفي الفنون ومشرفي الوحدات الطليعية.

وأشار عبدالقادر فرزات رئيس دائرة آثار حماة إلى الوظائف التربوية للمتاحف في مختلف ميادين التربية وفي نشر الثقافة والعلم وهذا ما جعل المتحف مركزاً ثقافيا وعلميا وتربويا وتعليميا يفتح البوابة لكل من سعى لزيادة معرفته وتطوير ثقافته.

وفي محاضرة له على هامش الملتقى دعا باسل عباسي أستاذ في علم النفس التربوي إلى تشجيع الأطفال على التعبير والاصغاء الجيد إليهم وعدم تقييمهم بطريقة هدامة وإدماجهم في أنشطة فنية وتواصلية.

وتركزت المداخلات على أهمية الملتقيات الفنية كفرصة لاكتشاف المواهب والميول الفنية للأطفال وتنمية الذات وكسر حالة الخجل عند بعضهم عبر مشاركات جماعية تشجع الأطفال وتمنحهم الثقة بالنفس ليعيشوا حالات الفرح والسرور ويعبروا عن حبهم لوطنهم كما نبهت لضرورة التصدي للغزو الثقافي والفكري وتعزيز دور الوالدين في ترشيد تعرض الطفل لوسائل الاعلام والتدخل الإيجابي غير المباشر في اختيار المحتوى.
حضر الملتقى همام دبيات عضو قيادة فرع حماة لحزب البعث العربي الاشتراكي وأمناء فروع حماة وإدلب والرقة لفرع الطلائع.

يشار إلى أن الملتقى يستمر حتى يوم غد ويتضمن عدة محاضرات حول أهمية العمل الفني في مواجهة الإرهاب وإبراز دور وسائل الإعلام وأهمية التربية الفنية في تعزيز ثقافة الحوار وبناء منظومة القيم وتعديل السلوك والاتجاهات يلقيها أساتذة من جامعة حماة ومشاركون من مديريات الإعلام والتربية والثقافة وفرع اتحاد الفنانين التشكيليين.

انظر ايضاً

منظمة طلائع البعث تكرم روادها لعام 2017

دمشق-سانا كرمت قيادة فرع منظمة طلائع البعث في دمشق اليوم الرواد الفائزين على مستوى فرع …