الشريط الأخباري

عمل المراسل الحربي بورشة عمل لطلاب التعليم المفتوح في كلية الإعلام

دمشق-سانا

نظمت كلية الإعلام بجامعة دمشق اليوم بالتعاون مع المركز الدولي للتدريب والتأهيل وتنمية المهارات الإعلامية ورشة عمل حول المراسل الحربي وأساسيات العمل الصحفي لطلاب التعليم المفتوح من جميع السنوات بهدف تقوية الجانب العملي لديهم ودعم دراستهم النظرية.

وتأتي هذه الورشة في إطار تنفيذ الاتفاقية الموقعة مع المركز الدولي لتنمية المهارات والتي تنص على إقامة ورشات عمل ضمن كلية الإعلام إضافة إلى الدورات التي يقيمها المركز للطلاب.

وفي تصريح صحفي لـ سانا أشار عميد كلية الاعلام الدكتور محمد العمر إلى أن الورشة جاءت انطلاقا من أهمية تدعيم الجانب العملي والتطبيقي لطلاب كلية الاعلام ولتعريفهم بكيفية عمل المراسل الحربي واطلاعهم على أبرز المشكلات التي قد يواجهها في الميدان.

ولفت إلى أن كلية الإعلام تسعى بشكل دائم إلى ربط الطلاب بالمؤسسات الإعلامية الوطنية لخلق حالة من التفاعل بينهم من خلال إقامة ورشات عمل ودورات تدريبية أو عن طريق إرسالهم إلى هذه المؤسسات للتعرف إلى طبيعة عملها وكسب الخبرات.

بدورها قدمت الإعلامية والمحاضرة في الورشة ديمة ناصيف لمحة عن تجربتها الإعلامية الميدانية مستعرضة بعض الصعوبات التي تواجه عمل المراسل الحربي في ميدان العمل وكيفية التعامل معها وضرورة التحلي بالموضوعية في نقل الخبر بعيدا عن الميول الشخصية.
وأشارت ناصيف إلى ضرورة أن يمتلك المراسل اللغة العربية السليمة وأهمية مواكبة وسائل الإعلام ومتابعة النشرات الإخبارية إضافة إلى الخبرات المتراكمة.

بدوره بين المشرف العام على مؤسسة دام برس الإعلامية والمركز الدولي للتدريب المهندس مضر ابراهيم أن المركز حريص على استقطاب الخبرات العملية والمهنية في مجال التدريب وتقديمها للمتدربين لتمكينهم وتنمية قدراتهم وصقل ما تعلموه نظريا وتحويله إلى ممارسات عملية.

وفي لقاءات مع سانا أشار عدد من الطلاب إلى أن إقامة هذه الورشات تدعم الجانب النظري الذي يتلقونه في الكلية في ظل غياب الجوانب العملية.