الشريط الأخباري

مؤسسات إعلامية جديدة وخدمات إعلانية مخفضة في (إعلان ميديا تكس 2017)-فيديو

دمشق-سانا

مؤسسات متعددة المجالات منها المعروف ومنها في طور الانطلاق لدخول الساحة الإعلامية والإعلانية أثبتت حضورها اللافت في معرض “إعلان ميديا تكس 2017” مقدمة عروضا وخدمات إعلامية وتخفضيات إعلانية إيماناً منها بأهمية تطوير السوق الإعلانية إلى جانب المشاركة بنقل صورة مرحلة إعادة الإعمار في سورية على مختلف الأصعدة عبر القطاع الإعلامي والإعلاني.

وخلال المعرض الذي يستمر يومه الثالث قدمت المؤسسة العربية للإعلان المنظمة له حسومات على خدماتها الإعلانية للهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون والإذاعات السورية العاملة في القطاع العام وفق تصريح مديرها العام وسيم حمزة الذي بين أن الموءسسة تسعى دائماً لدعم المؤسسات الإعلامية وخاصة العاملة منها في القطاع العام ولذلك أطلقت عرضها لمنح حسومات “50 بالمئة للجهات المعلنة أو نشرات مجانية بقيمة 50 بالمئة على المبلغ المدفوع لتلك الجهات”.

وأوضح حمزة “في حال كانت الحملة الإعلانية المدفوعة للتلفزيون السوري أو إحدى الإذاعات العامة مثل إذاعات صوت الشباب وأمواج وحلب وغيرها تبلغ مليون ليرة سورية فإن المؤسسة وفق الحسم تقدم لهم نشرات إعلانية مجانية بقيمة 500 ألف ليرة” مؤكداً أن الهدف من ذلك دعم وتشجيع المؤسسة لمنتج الصناعة الوطنية وحملاته الإعلانية.

ولم يقتصر المعرض على مؤسسات تبادلت الخبرات والخدمات التي تقدمها إنما شهد أيضاً أجنحة لمؤسسات إعلامية جديدة رأت في المعرض فرصة للتعريف عن نفسها ومنها قناة إعمار السورية التي بدأت بثها التجريبي منذ أربعة أيام وفق تصريح مديرها العام سعيد خاندي لمندوبة سانا.

وأوضح خاندي أن إعمار السورية أول قناة سورية متخصصة بالوساطة العقارية والإعمار والبناء وسينطلق بثها المباشر مطلع عام 2018 مقدمة لجمهورها نشرات إخبارية تركز على جديد سوق الاقتصاد والمال والأعمال وسوق الأوراق المالية كما ستعرض برامج حوارية وتوعوية حول أهمية مرحلة إعادة الإعمار التي تستعد لها سورية بعد انتصارها على الإرهاب ما يشجع المستثمرين والمغتربين على المشاركة في بناء مشاريع استثمارية إضافة لنقل تجارب الدول الأخرى في هذا المجال.

وبالوقوف عند جناح الإدارة السياسية في الجيش العربي السوري أكدت النقيب من الإدارة هنادي حرب أن مشاركتهم تكتسب أهميتها نظراً لدورهم في تقديم المعلومات الدقيقة لوسائل الإعلام عن تقدم وإنجازات الجيش العربي السوري في الميدان وتسهيل اجراءات دخول أي وسيلة إعلامية تطلب نقل الصورة الحقيقية من الميدان.

واستعرضت حرب ما تقدمه الإدارة في جناحها من منتجات ثقافية “الكتب ومجلة جيش الشعب وأفلام كـ “فيلم سورية في مواجهة المؤامرة” وهو سلسلة مترجمة لعدة لغات روسية وإسبانية وفرنسية وانكليزية إضافة إلى سلسلة “انهيار الوهم” ومجموعة أفلام تحكي إنجازات الجيش العربي السوري وتضحياته وانتصاراته في إعادة الأمان إلى المناطق التي دنستها التنظيمات الإرهابية”.

من جهتها أعربت نسرين هاشم سكرتيرة التحرير بمجلة وموقع جهينة نيوز عن أملها بأن تسهم مشاركتهم بالمعرض في توسيع العلاقات العامة بينهم وبين الشركات الإعلانية موضحة أن مجلتهم تعتبر من أوائل المطبوعات السورية المرخصة ومجالها ثقافي اجتماعي فني حيث بدأت عام 2005 واستمرت رغم ظروف الحرب الإرهابية على سورية ومشيرة إلى استقلال محتوى الموقع الإلكتروني لـ “جهينة نيوز” عن المجلة فهو يقدم مواد إخبارية سياسية واقتصادية ومنوعة وانطلق عام 2009.

وتقدم شركة سيريتل في جناحها لزوار المعرض خدمة سوبر سيرف وفق محمد العكل منسق قسم الإعلام بالشركة الذي أوضح أن الشركة انطلقت بهذه الخدمة في الدورة الـ59 من معرض دمشق الدولي حيث يتم من خلالها تقديم خدمة انترنت تعادل ثلاثة أضعاف سرعة الانترنت الموجودة مسبقاً للزبائن أي تصل إلى 150 ميغا وهذه السرعات ضرورية للمعنيين في المجال الإعلامي والإعلاني.

بدورها بينت منال دروبي من شركة رند التي تقدم خدمات رقمية لشركة سيرتيل أنهم يطلعون زوار المعرض على تطبيق شباببلك الخاص بطلاب الجامعات وتطبيق /آي شو/ الجديد الذي سيتم اطلاقه قريباً ويتعلق بتقديم خدمة عرض أفلام أجنبية وعربية وبرامج وقنوات لايف على الموبايل.

ومن شركات الخدمات الإعلانية التسويقية التي انطلقت عام 2017 شركة /أ تو زد/ التي بينت مديرتها رولا الزعبي في تصريح ل/سانا/ أن مشاركتهم في المعرض مهمة كونهم شركة جديدة لفتح باب التعاون والعمل المشترك مع بقية المؤسسات المشاركة مشيرة إلى أن الشركة تقدم خدمات إعلانية واستشارية لكل وسائل الاعلام والإعلان بسورية وتملك لوحات طرقية بعدة أحجام موزعة بكل المحافظات.

كما سجلت بعض المواقع الالكترونية التي انطلقت في بدايتها من صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي حضوراً في المعرض حيث ذكرت لونا نوايا من فريق شبكة دمشق الآن الإعلامية أن هدفهم بالمشاركة إثبات الانتشار الكبير الذي حققته شبكتهم الإخبارية حيث يتابعها ما يقارب الـ10 ملايين شخص من مختلف أنحاء العالم مؤكدة حرص فريق العمل الذي يبلغ 300 متطوع من كل المحافظات السورية على نقل الحقيقة في أخبارهم للمتابعين.

رهام حواط مديرة العلاقات العامة بشركة مارديني غروب أشارت إلى مشاركة شركتها الأولى في مثل هذه المعارض مبينة أن الشركة بعد اختصاصها منذ 1960 بماكينات الخياطة والتريكو اتجهت لفتح قسم كبير وجديد للدعاية والاعلان نظراً لأهميتهما في الوقت الحالي ويقدم القسم كل الأمور المتعلقة بهذا المجال سواء بصنع الهوية السمعية والبصرية للشركات الراغبة بالاعلان او تنظيم المعارض وعروض الازياء او التصميم والغرافيك أو تنفيذ تطبيقات ذكية ومواقع الكترونية والمطبوعات بأنواعها.

وأعرب مدير مبيعات شركة سيم واي إن تي إن للخدمات الطباعية عن سعادته بعودة معارض الإعلان والإعلام ولقائهم شركات كانوا يتعاملون معها سابقاً وعادت اليوم بعد توقفها خلال سنوات الأزمة التي تتعرض لها سورية وعن الحضور اللافت الذي شهده المعرض منذ يومه الأول، مشيراً إلى دور شركته المختصة بالحلول الطباعية بتأمين مستلزمات الاعلان من أحبار ومواد فليكس ومكنات للطباعة.

وأكدت هيا المنصور من مديرية الاعلام والعلاقات العامة بوزارة السياحة أن الوزارة حريصة على الوجود والمشاركة بكل المعارض الاقتصادية والسياحية والإعلامية وتقدم من خلال جناحها عرضاً للفواصل الترويجية التي تروي قصصا عن جمال سورية وحضارتها وبوسترات وبروشورات ترويجية لأهم مقومات السياحة في سورية إلى جانب شرح للرؤى والخطط الإعلامية الخاصة في المرحلة القادمة وسياسات الترويج الداخلي والخارجي لافتة إلى أهمية مشاركة الوزارة بالمعرض للتواصل مع الوسائل الإعلامية والإعلانية التي من الممكن أن تروج وتسوق لهذه المشاريع السياحية.

وكانت فعاليات معرض “إعلان ميديا تكس 2017” للإعلان والإعلام ومستلزماتهما والذي نظمته المؤسسة العربية للإعلان وشركة مسارات لتنظيم المعارض والمؤتمرات بدأت في ال 12 من الشهر الجاري وتستمر حتى مساء اليوم في صالة الجلاء الرياضية بدمشق.

ندى عجيب-صبا عباس

انظر ايضاً

بمشاركة سانا.. سبعون جهة إعلامية وإعلانية في معرض (إعلان ميديا تكس 2017)-فيديو

دمشق-سانا بمشاركة 70 جهة إعلامية وإعلانية بدأت اليوم فعاليات معرض “إعلان ميديا تكس 2017 للإعلان …