الشريط الأخباري

بحث واقع الطاقة الكهربائية في مؤتمر (إدارة الطاقة في سورية)

دمشق-سانا

ركز المشاركون في فعاليات مؤتمر إدارة الطاقة في سورية الذي نظمه فرع نقابة المهندسين بدمشق اليوم على الواقع الراهن والمستقبلي للطاقة الكهربائية وذلك في فرع نقابة المهندسين بالمزة.

ويناقش المشاركون في أعمال المؤتمر عدة محاور تتعلق بالأمن الطاقي وكيفية تحقيقه خلال الفترة القادمة وضرورة إدارة الطاقة في الأبنية والمنشآت وترشيد استهلاكها والطروحات التي يمكن تخصيصها لمرحلة إعادة الإعمار إضافة إلى إعادة تأهيل الخبرات والكوادر الوطنية والتوجهات الحديثة في ترشيد استهلاك الطاقة وواقع الطاقات المتجددة في العالم.

وعقب الافتتاح أكد وزير الكهرباء المهندس محمد زهير خربوطلي في تصريح صحفي أهمية المؤتمر لجهة المواضيع التي ستتم مناقشتها لاسيما المشاريع ذات الصلة بالطاقات المتجددة والتي تعتبر صديقة للبيئة وكيفية تنفيذها كونها تشكل داعما أساسيا للمنظومة الكهربائية.

وأشار الوزير خربوطلي إلى أن الوزارة تسعى جاهدة بكل إمكانياتها لتنفيذ مشاريع للطاقات المتجددة حيث نفذت محطة توليد باستطاعة 1 ميغا واط في منطقة الكسوة بكلفة إجمالية قدرها مليار ليرة سورية كما توجد ست دراسات لتنفيذ مشاريع توليد كهرباضوئية باستطاعة 97 ميغا واط ونصف في سورية بكلفة تبلغ نحو 97 مليار ليرة سورية.

واعتبر الوزير خربوطلي أن “ظاهرة الاستجرار غير الشرعي تعتبر من أكبر التحديات التي تواجه عمل الوزارة ” مؤكدا أن الوزارة بدأت بتنظيم حملات لقمع هذه المخالفات.

وفي كلمة له خلال الافتتاح أوضح نقيب المهندسين غياث القطيني أن المؤتمر يأتي ضمن خطة النقابة لجهة تهيئة الكوادر الهندسية في مرحلة إعادة الإعمار مشيرا إلى أن النقابة تسعى إلى تنظيم مثل هذه النشاطات العلمية حتى يبقى المهندس السوري على اطلاع دائم على أحدث الابحاث العلمية.

وأشار نقيب المهندسين إلى أن النقابة تعمل على موضوع ترشيد استهلاك الطاقة من خلال إقامة دورات لمهندسي الكهرباء والميكانيك بموضوع مكاتب خدمات الطاقة لتخفيف استهلاكها خاصة بالنسبة للمنشآت الصناعية والمعامل.

في حين أكد رئيس لجنة الطاقة المركزية والمدرس في جامعة تشرين الدكتور محمد زهيرة أن أهمية المؤتمر كونه فرصة لجمع المهتمين والمسؤولين في مجال الطاقة لبحث وتبادل الأفكار للوصول إلى خطة يتم على أساسها الخروج بتوصيات يتم العمل عليها وتحقيقها على أرض الواقع.

حضر المؤتمر الذي يستمر على مدى يومين عدد من أعضاء نقابة المهندسين وكوادر من وزارة الكهرباء وعدد من الفعاليات العلمية.