الشريط الأخباري

“إعمار موتورز” تطلق سيارات “كيا” في السوق السورية-فيديو

دمشق-سانا

أعلنت شركة “إعمار موتورز” إحدى شركات صروح الإعمار عن إطلاق سيارات “كيا” في السوق السورية بعد تجميعها في مصنعها بمدينة حسياء الصناعية في حمص.

وأكد وزير الصناعة أحمد الحمو خلال حفل أقيم مساء أمس في فندق داماروز بدمشق بهذه المناسبة أهمية إطلاق هذا المشروع الذي بني خلال هذه الفترة والمشاريع الصناعية المثيلة مشيرا إلى أن من شأن هذه المشروعات ان يكون لها أثر إيجابي في إعادة دوران عجلة الإنتاج والنهوض بالصناعة الوطنية “لتعود المعامل الى العمل بعقول وأيدي المستثمرين والعمال الوطنيين”.

ولفت الوزير الحمو إلى تشجيع وزارة الصناعة لإقامة هذه المشروعات ما يسهم بتخفيض تكاليف استيراد المنتجات الجاهزة مثل السيارات من خلال إجراء بعض العمليات التصنيعية والتجميعية وتشغيل اليد العاملة السورية ونقل وتوطين هذه الصناعة التقنية المتطورة عبر التواصل مع الشركات العالمية الصانعة والحصول على الوثائق الرسمية التي تخول الشركات المحلية تجميع وتصنيع هذه السيارات في سورية.

وبين وزير الصناعة أن الحكومة حريصة على دعم الصناعيين وتقديم كل التسهيلات اللازمة لعملهم بهدف استمرارهم بالعملية الإنتاجية وتسهيل أعمالهم وعودتهم للإنتاج لدعم الصناعة الوطنية.

وبين رئيس مجلس إدارة شركة صروح الإعمار سامر الفوز أن الشركة حصلت على الموافقات والتراخيص اللازمة أصولا للعمل وهي تسعى لتحقيق هدفها الاستراتيجي المتمثل بالوصول بالمكونات المحلية لصناعة السيارات إلى نسبة تتجاوز الـ 40 بالمئة لافتا إلى أن “صروح الإعمار” خصصت استثمارات كبيرة لهذا النشاط الذي يؤمن الكثير من فرص العمل “المباشرة وغير المباشرة” لثقة الشركة بالاقتصاد الوطني والمستقبل المزدهر للاستثمارات في سورية.

من جهته قال مدير عام شركة صروح الإعمار علاء حميشو أن شركة إعمار موتورز تشغل حاليا 5000 موظف لديها بشكل مباشر اضافة الى توفير آلاف فرص العمل غير المباشرة معتبرا أن المرحلة الاولى من صناعة السيارات تبدأ بالتجميع وتشكل ٢٥ بالمئة من عملية صناعة السيارات ككل خطة.. لكن شركة إعمار اعمار موتورز لديها خطة لتطوير هذه الصناعة محليا للوصول الى نسبة ادخال المكونات المحلية فيها الى ٤٥ بالمئة من خلال التعاقد مع شركات وطنية لتصنيع تجهيزات وقطع السيارات ما يسهم في تطوير هذه الصناعة في سورية وتوطينها.

وأشار حميشو إلى الإجراءات المتخذة من قبل شركة إعمار موتورز بما يخص الاختبارات التي تجري على منتجاتها وفق المعايير العالمية الى جانب سعي الشركة للمساهمة في سد احتياجات السوق السورية من السيارات مع وجود خطة لتسويق منتجاتها في الاسواق المجاورة.

بدوره أكد المدير التنفيذي لشركة “كيا سورية” المهندس وائل شقير أن عودة الشركة إلى السوق السورية بعد غياب استمر سنوات جاء لتلبية متطلبات الزبائن من هذه الماركة العالمية “التي أثبتت أقوى حضور بالسوق السورية خلال العقد الماضي” مبينا أنه بفضل تعاون الجهات المعنية وإصرار إدارة الشركة و”تجاوب جيد” من الشركة المصنعة استطعنا إعادة هذه السيارات من جديد إلى السوق.

وأشار شقير إلى أن السيارات تم تجميعها محليا وبأيد سورية من قبل معمل الشركة في المنطقة الصناعية في حسياء وهو الأكبر في سورية وثالث معمل تجميع بالشرق الأوسط وهو مجهز بأحدث التقنيات العالمية التي تضاهي مثيلاتها في أكبر معامل التجميع على مستوى العالم وبطاقة إنتاجية تصل إلى 30000 سيارة سنويا.

وأوضح شقير أن الأنواع التي تم البدء بتصنيعها وهي بيكانتو-سيراتو-سورينتو والشاحنات بطرازيها كي 4000 وكي 2700 تلبي حاجات السوق المحلية وسيتم بالقريب العاجل تجميع طرازات سيارات أوبتيما-سبورتاج مشيراً إلى أسعار السيارات التي طرحت في السوق المحلية تتراوح بين 7 ملايين ليرة و 20 مليونا.

ووفق شقير فإن خط الإنتاج المتوفر قادر على تجميع كل أنواع السيارات التي يتم طرحها من الشركة الأم مبينا أن شركة إعمار موتورز تعهدت بتقديم مستوى عال لخدمات ما بعد البيع من خلال ورشاتها المنتشرة في الأراضي السورية.

يذكر أنه اعتبارا من يوم غد الأربعاء سيتم افتتاح معرض لسيارات كيا في  فندق داماروز دمشق.

وكانت شركة صروح الإعمار أطلقت في شهر حزيران من العام الحالي سيارتها الأولى لعام 2017 “بي واي دي اف3” كاملة المواصفات من إنتاج مصنعها في مدينة حسياء الصناعية.

أحمد سليمان