الشريط الأخباري

عبداللهيان: واشنطن قامت بنقل متزعمي الإرهابيين من سورية والعراق

طهران-سانا

أكد المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الإسلامي الإيراني للشؤون الدولية حسين أمير عبداللهيان أن الولايات المتحدة بدلاً من محاربة الإرهابيين بشكل جاد قامت بنقل بعض متزعميهم من سورية والعراق وتوفير ملاذ لهم.

وأشار عبداللهيان خلال لقائه السفير الجزائري في طهران عبد المنعم احريز اليوم إلى تطورات المنطقة وانتصار سورية والعراق ولبنان على تنظيم “داعش” الإرهابي لافتاً إلى أن سلوك الولايات المتحدة في مكافحة الإرهاب مشبوه.

كما أشار عبداللهيان إلى أن الأحداث الأخيرة والتصريحات غير الموزونة للرئيس الأمريكي دونالد ترامب في الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني تتعارض مع القانون الدولي رغم انها ستزيد من وحدة وتلاحم الفصائل الفلسطينية وتنور الرأي العام العالمي حول القضية الفلسطينية.

ووصف عبداللهيان العلاقات السياسية والبرلمانية بين ايران والجزائر بأنها متنامية.

من جانبه أعرب السفير احريز عن تقديره للمساعي المؤثرة لإيران على صعيد مكافحة الإرهاب مشدداً على ضرورة دعم الدول للشعب الفلسطيني وتأكيد ملكية القدس للفلسطينيين.

إلى ذلك أكد رئيس جامعة العلوم الدفاعية العميد أحمد وحيدي في تصريح اليوم أن صمت بعض الحكومات الاسلامية إزاء قضية فلسطين يكشف عن تواطؤء نظام بني سعود مع من يقفون وراء مخطط الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني.

وقال وحيدي:” أن بعض الدول الاسلامية لم تبد أي رد فعل ازاء قرار ترامب نقل السفارة الأمريكية إلى القدس وأن هذه الدول حتى لم تبد استعدادها لاستدعاء سفرائها أو استدعاء السفير الأمريكي لتقديم الايضاحات”.

وأكد وحيدي أن قرار ترامب الأخير من شأنه اشعال نار انتفاضة كبيرة لن تقتصر على حدود فلسطين المحتلة وأن المنطقة ستشهد لا محالة مرحلة تصعيد بين المقاومة ومن يقف وراء هذا المخطط.

انظر ايضاً

عبد اللهيان: التعاون بين دول المنطقة لإرساء الاستقرار فيها

طهران-سانا أكد المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الاسلامي الإيراني للشؤون الدولية حسين أمير عبد اللهيان …