الشريط الأخباري

(فيا) يعيد انتخاب هاني شعبان عضوا

باريس-سانا

أعاد الاتحاد الدولي للسيارات “فيا” انتخاب نائب رئيس النادي السوري ومدير برامج التدريب بمنطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا هاني شعبان عضوا في لجنتي الراليات العالمية والمتطوعين والمنظمين لرياضة السيارات العالمية.

وجدد الاتحاد الدولي الثقة بالفرنسي جان تود رئيسا له للمرة الثالثة على التوالي وذلك فى ختام اجتماعات الهيئة العامة التي جرت أمس في العاصمة الفرنسية باريس بحضور المهندس وليد شعبان رئيس النادي السوري للسيارات والدكتور لؤي جمعة المشرف الرياضي العام للنادي.

ويضاف هذا الانجاز إلى العديد من الانجازات التي يحققها النادي محليا وعربيا وقاريا وعالميا حيث سبق له أن منح شهادة مدرب في رياضة السيارات إلى نادي السيارات السوري من قبل نادي السيارات الملكي البريطاني كما منح الاتحاد الدولي للسيارات المرتبة الذهبية لنادي السيارات السوري وهي أرفع درجة تعطى للأندية العالمية إضافة إلى قيامه بالعديد من الدورات النموذجية لعدد من الأندية العربية والآسيوية والافريقية وتنظيمه وادارته للعديد من الراليات وكان آخرها رالي موريتانيا الصحراوي ورالي شيراز الايراني.

وفى تصريح لنشرة سانا الرياضية عبر هاني شعبان عن سعادته للتعاون المثمر مع الاتحاد الدولي للسيارات ولوصول كوادر النادي إلى المستويات العالمية التي تثبت أن النادي السوري يسير على الطريق الصحيح في تطوير رياضة السيارات في سورية والمنطقة العربية مبينا أن انتخابه في لجنتين مهمتين هو تتويج لعمل طويل بدأ منذ عدة أعوام وهي مؤشرات واضحة على المكانة التي يحتلها النادي على خارطة الأندية العالمية وعلى الثقة التي نالها من المختصين في الاتحاد الدولي للعبة.

من جانبه أكد رئيس النادي المهندس وليد شعبان أن المشاركة الفاعلة في اجتماعات الهيئة العامة للاتحاد الدولي هي دليل واضح على المستوى الفني والمهني العالي الذي تتمتع به كوادر النادي مشيرا إلى أن هذا الانجاز يشكل قفزة نوعية جديدة تؤكد أننا أحد أفضل الأندية في المنطقة رغم كل الظروف الصعبة التي نمر بها.

وأوضح شعبان أن النادي يملك خبرات مميزة ومعظمهم حاصلون على شهادات تدريب دولية مكنتهم من تقديم خبراتهم في تدريب وتأهيل الأندية العربية إضافة إلى تميزهم في كل الأحداث والفعاليات المحلية والعربية والاقليمية.

المشرف الرياضى العام للنادي الدكتور لؤي جمعة قال: إن “جملة هذه الانجازات أتت بعد الجهود الكبيرة والمستوى المتطور الذي ظهر به النادي من حيث مستوى الاحترافية فى التنظيم والإدارة وبرامج التدريب والدورات داخل وخارج سورية كما شكلت هذه الانجازات قفزة نوعية جديدة فى مسيرة النادي لتؤكد أنه أحد أفضل الأندية فى منطقة الشرق الأوسط”.

يشار إلى أن نادي السيارات السوري تأسس عام 1950 وانضم إلى الاتحاد الدولي للسيارات عام 1960 وهو يهدف إلى تنشيط حركة السياحة في سورية والإشراف على رياضة السيارات ونشاطاتها وتنظيم بطولاتها والتعاون مع نوادي السيارات لتسهيل حركة السياحة والانتقال عبر الدول بموجب الاتفاقيات الدولية الخاصة بالاتحاد الدولي وكذلك يهتم بأمن وسلامة القيادة والحفاظ على البيئة.

عماد سنقر