الشريط الأخباري
عــاجــل مراسل سانا: قوات الاحتلال التركي تحرق منازل عدد من المواطنين بعد سرقتها في قرى تل تمر ورأس العين

سلام: حريصون على وحدة سورية وسيادتها وسلامة أراضيها

نيويورك-سانا

أكد رئيس الحكومة اللبنانية تمام سلام حرص حكومته على “وحدة سورية وسيادتها واستقلالها وسلامة أراضيها وعلى تمسكها بسياسة النأي بالنفس لتحصين لبنان بأفضل الطرق تجاه تداعيات الأزمات المجاورة”.

وشدد سلام في كلمة له اليوم أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها التاسعة والستين في نيويورك على أهمية التعاون الإقليمي والدولي في مجال مكافحة الإرهاب وترحيب لبنان بالقرارات الصادرة عن مجلس الأمن في هذا الاطار وآخرها القراران 2170 و2178.

وقال سلام “إن حشد الجهود التي تبذل حاليا للتصدي للجماعات الإرهابية في المنطقة يعكس إدراك المجتمع الدولي فداحة ما تشهده منذ سنوات” داعيا جميع الدول إلى العمل على إبعاد لبنان عن صراعات المحاور ومده بأسباب القوة.

وأشار سلام إلى أن عدد المهجرين السوريين إلى لبنان “شكل ضغطا كبيرا على البنى التحتية اللبنانية التي تعاني أصلا من مشاكل بنيوية” داعيا المجتمع الدولي إلى “تحمل هذا العبء مع لبنان الذي لا طاقة له على تحمله وحده”.
وأوضح سلام أن لبنان يتعرض اليوم لهجمة إرهابية شرسة من قبل مجموعات إجرامية ظلامية نفذت اعتداءات على مناطق لبنانية وقامت بخطف عدد من أفراد الجيش والقوى الأمنية واحتجزتهم للضغط على الدولة وابتزازها وقتلت بوحشية عدداً منهم بغرض تصعيد الضغط ما عرقل جهود التفاوض غير المباشر لتأمين الإفراج عن العسكريين.

وقال سلام “ليس بين خياراتنا في قضية العسكريين المخطوفين خيار التراجع عن أي من ثوابتنا المتمثلة بتحرير العسكريين وحفظ هيبة الدولة وحماية أمنها وسيادة أراضيها”.

وشدد سلام على أن الشعب اللبناني في معركته ضد الإرهاب يقف إلى جانب قواته المسلحة التي هي الركيزة الأساسية لحماية السيادة وضمان الأمن والسلم الأهلي.

وطالب سلام المجتمع الدولي بإلزام إسرائيل وقف خرقها للسيادة اللبنانية برا وبحرا وجوا والتعاون الكامل مع قوات حفظ السلام الدولية “يونيفيل” لترسيم ما تبقى من الخط الأزرق والانسحاب الفوري من منطقة شمال الغجر ومزارع شبعا وتلال كفرشوبا.

انظر ايضاً

ظريف يجدد التأكيد على ضرورة احترام وحدة وسيادة الأراضي السورية

طهران-سانا جدد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف التأكيد على ضرورة احترام وحدة سورية وسيادتها …