الشريط الأخباري

لا تستثن الدهون من غذائك

ويلنغتون-سانا

يحاول الكثيرون الالتزام بقواعد التغذية الصحية ويستثنون من وجباتهم الدهون، بيد أن هذه الاجراءات لا تقدم أي فائدة للجسم.

وأكدت دراسة أجراها علماء جامعة أوكلاند عام 2010 أن الأشخاص الذين يتناولون أطعمة تحوي كمية كربوهيدرات كبيرة من دون دهون، كان مستوى خطر أصابتهم بأمراض القلب بنفس مستوى الذين تناولوا الدهون في طعامهم.

فيما انخفض خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية لدى الذين تناولوا أطعمة من اللحوم والدهون المشبعة ومنتجات الألبان، ولكن مع نسبة بسيطة من الكربوهيدرات، ولم تتضمن وجباتهم البطاطا والسكر والبيتزا.

وتعد الدهون الحمضية أوميغا-3 عنصرا هاما لعمل الدماغ بصورة صحيحة، فهي تساعد في تكون خلايا جديدة في الدماغ، وتحسن عمل النهايات العصبية، ما يسمح بإرسال الاشارات العصبية بسرعة لذلك فإن تناول المأكولات البحرية الغنية بهذه الدهون أمر مهم وضروري.

واكتشف العلماء بعد دراسات استمرت 12 سنة وشملت 11 مليون شخص، بأن تناول أوميغا-3 يخفض نسبة احتمال خطر الإصابة بأمراض العين مثل التنكس البقعي بنسبة 30 بالمئة كما أن قلة الدهون تسبب جفاف العين.

وفي دراسة أخرى بينت أن الدهون غير المشبعة الموجودة في السمك الأحمر، والجوز، أو المشبعة كالشحوم، تسرع الشعور بالشبع أكثر من الدهون غير المشبعة الأحادية الموجودة في أطعمة مثل: أفوكادو، زيت الزيتون، زيت الفستق السوداني لذلك ينصح الخبراء بتناول هذه الدهون معا للحصول على فائدة أكبر للجسم.

كما بينت دراسات مختلفة بأن الدهون يمكن أن تساعد في علاج الكآبة، حيث انخفض احتمال إصابة الذين تناولوا زيت كبد السمك بالكآبة بنسبة 30 بالمئة واتضح أيضا أن نقص نسبة الدهون في وجبات الغذاء هو من أسباب آلام المفاصل وخاصة أوميغا-3 الذي يؤدي إلى التهابها كما أن نقص هذه الدهون يسبب جفاف الجلد.