الشريط الأخباري

اختتام فعاليات مهرجان “محبة وطن” في حلب القديمة

حلب-سانا

اختتمت مساء اليوم فعاليات مهرجان “محبة وطن” ضمن فعاليات مشروع “إحياء أسواق حلب القديمة”.

وضم المهرجان الذي أقيم في سوق حلب القديمة 80 جناحاً وتضمن في أيامه الأربعة أنشطة ثقافية وفنية وتراثية إضافة إلى ندوات للتعريف بأهمية الأسواق الأثرية ودورها عبر التاريخ.

ولاقى المهرجان الذي اطلقته غرفة تجارة حلب بمشاركة كبيرة من التجار والصناعيين وسيدات الأعمال صدى كبيراً لدى أهالي مدينة حلب لما له من أهمية اقتصادية كبيرة للمدينة ضمن مبادرات أبنائها وجهودهم لإعادة الألق إلى مدينتهم بعد أقل من عام على تطهير أحيائها القديمة من الإرهاب.

وأكد القائمون على المهرجان أن الهدف من إقامته تنشيط الحركة الاقتصادية والتجارية في حلب وهو مبادرة من تجار المدينة ورسالة لجميع أصحاب المحال التجارية للعودة والبدء بإحياء السوق من جديد.

وبين المشاركون في المهرجان أنهم ارادوا من خلال المهرجان إعادة الأسواق القديمة في حلب إلى ما كانت عليه في السابق لافتين إلى أن حلب تنبض بأبنائها وهذا سيشجع الكثير من أهلها للعودة إليها واستعادة دورهم لتنشيط الحركة الاقتصادية والاجتماعية بحلب.

ودعا المشاركون كل التجار والصناعيين الموجودين خارج سورية للعودة إليها والمساهمة في إعادة إعمارها مؤكدين أنه بعزيمة وإصرار أبناء مدينة حلب وتكاتفهم مع بعضهم البعض ستنطلق الحركة التجارية مجدداً في المدينة.

وأشار المشاركون إلى أن إقامة المهرجان هي أحد أشكال تأكيد تعافي حلب من الإرهاب وإعادة نبض الحياة لفعالياتها المختلفة.