الصيادلة العرب يختتمون دورتهم بدمشق: تأسيس بورد عربي وأكاديمية لتنمية المهارات الصيدلانية-فيديو

دمشق-سانا

وافق اتحاد الصيادلة العرب في ختام أعمال الدورة 108 لمكتبه التنفيذي والأمانة العامة على إطلاق البرنامج التنفيذي لتأسيس بورد صيدلاني عربي مقره العاصمة السودانية الخرطوم وتسريع العمل لإنهاء الإجراءات الإدارية الخاصة بتأسيسه مع نهاية عام 2017.

كما وافق الاتحاد وفق البيان الختامي على إحداث الأكاديمية العربية لتنمية المهارات الصيدلانية لتكون مكملة وداعمة للبورد مؤكدا التمسك بمواقفه الداعمة للقضية الفلسطينية وللوحدة العربية كسبيل وحيد لتقدم الأمة وازدهارها.

وجاء في البيان “إن انعقاد الدورة جاء تأكيدا على دعم الشعب السوري ومشاركته الانتصار على أعداء الأمة وكل المؤامرات الرامية إلى ضرب وحدة بلاده ومقدراتها”.

وفي كلمة لها خلال حفل ختام الدورة أكدت عضو القيادة القطرية لحزب البعث العربي الاشتراكي رئيس مكتب المنظمات الشعبية والنقابات المهنية المهندسة هدى الحمصي على دور اتحاد الصيادلة العرب الإنساني والاجتماعي والصحي وأهميته في مد جسور التعاون وتبادل الخبرات بين النقابات والمنظمات الصيدلانية العربية وتحقيق أمن قومي دوائي.

وعبرت الحمصي عن أملها بخروج قرارات الاتحاد إلى حيز التنفيذ وإيجاد تشريعات صيدلانية موحدة وتأسيس مركز للبحوث الصيدلانية وتحقيق تكامل في تصنيع الدواء بين الدول العربية.

بدوره دعا رئيس اتحاد الصيادلة العرب ونقيب صيادلة مصر الدكتور محيي عبيد الوفود العربية المشاركة في الدورة 108 لنقل الصورة الحقيقية لما يجري في سورية وما لمسوه خلال زيارتهم لها على مدى يومين من انتظام للعملية التعليمية في الكليات والعمل في مصانع الأدوية وغيرها مؤكدا أن “الإرهاب لم ولن يستطيع النيل من صمود الشعب السوري”.

ولفت الدكتور عبيد إلى أن بعض وسائل الإعلام ترسم صورا مضللة عن الوضع في دمشق وأن ما تواجهه سورية وكل الدول العربية اليوم هو محاولة لتدمير الوطن العربي وإضعافه.

من جانبه بين نقيب صيادلة سورية نائب رئيس اتحاد الصيادلة العرب محمود الحسن أن اجتماعات المكتب التنفيذي والأمانة العامة ركزت خلال يومين على دراسة آليات لتطوير عمل الاتحاد خلال الفترة القادمة ومواكبة التطورات العالمية في المجال الصيدلاني والصناعات الدوائية وتحسين ظروف الصيادلة والارتقاء بمستواهم المهني والعلمي.

ودعا الحسن إلى الإسراع بتطبيق البطاقة العضوية الرقمية وتطوير مناهج كليات الصيدلة على المستوى العربي وإصدار نشرات وكتب تتضمن احدث العلوم للارتقاء بسوية الممارسين وتمكينهم فضلا عن أهمية تصنيع اصناف دوائية تحمل اسم الاتحاد العربي وهويته معربا عن الاستعداد لتقديم الدعم والعون لهذا المشروع لأن سورية تمتلك الخبرات والبنى التحتية والموقع الجغرافي المناسب للتصدير.

وتضمن حفل الختام فقرات فنية وغنائية لكورال هيئة أبناء وبنات الشهداء وعرض فيلم عن بطولات الجيش العربي السوري في محاربة الإرهاب وفيلم عن نشاطات نقابة صيادلة سورية العلمية والاجتماعية.

وكان المكتب التنفيذي والأمانة العامة لاتحاد الصيادلة العرب عقدا على مدى يومين أعمال الدورة 108 في دمشق بعد انقطاع سبع سنوات بمشاركة وفود من مصر ولبنان والسودان وليبيا واليمن وتونس والجزائر وفلسطين.


تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب :

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم / 0940777186/ بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency