الشريط الأخباري

اتحاد الجمعيات الخيرية بدمشق يخدم 450 مريض فشل كلوي ويحضر لافتتاح قسم خاص لهم في مشفاه

دمشق-سانا

يتحمل مرضى الفشل الكلوي أعباء مادية كبيرة لحاجتهم إلى جلستي غسيل كلى إلى ثلاثة أسبوعيا تصل تكلفة الواحدة منها في القطاع الخاص إلى 20 ألف ليرة سورية وتشارك الجمعيات الأهلية المشافي العامة في جهودها لتخفيف هذا العبء على المرضى عبر توفير العلاج مجانا لهم أو تحمل جزء من تكلفته.

ويوفر اتحاد الجمعيات الخيرية في دمشق جلسات غسيل مجانية لنحو 450 مريض فشل كلوي عبر 10 مراكز تنقية دموية خاصة ووحيد تابع لها هو “السناء الخيري” وتحضر حاليا لتوسيع هذه الخدمة لتشمل عددا أكبر من المستفيدين.

ويضم مركز السناء الخيري الذي تأسس عام 2012 نحو 16 سريرا ويوفر جلسات غسيل كلى لنحو 89 مريضا حسب أمين سر اتحاد الجمعيات الخيرية محمد رياض خورشيد الذي يشير إلى أن المواد التي تستخدم في الجلسات تؤمن عبر الشراء المباشر أو التبرعات.

وبين خورشيد في تصريح لـ سانا الصحية أن اختيار المريض يتم بعد دراسة اجتماعية متكاملة ليتخذ بناء عليها قرار توفير العلاج المجاني له مشيرا إلى أن “مريض الكلى يحتاج نحو 9 جلسات غسيل شهريا تكلف الواحدة منها في القطاع الخاص نحو 20 ألف ليرة سورية فيما تتكفل الجمعيات بنسبة من هذه التكلفة لتصل كلفة الجلسة لـ 8 آلاف ليرة”.

وكشف خورشيد عن التحضير لافتتاح طابق في مشفى العافية التابع للاتحاد خاص بمرضى الفشل الكلوي ويضم 33 سريرا لتوسيع شريحة المستفيدين.

ولفت أمين سر الاتحاد إلى أن “أبرز التحديات التي تواجه خدمات غسيل الكلى هي تأمين التمويل اللازم والذي يصل لنحو 40 مليون ليرة سنويا”.

مدير مركز السناء الخيري محمد المزيك أوضح في تصريح مماثل أن الفشل الكلوي يعني عدم قدرة الكلى على القيام بوظائفها المتمثلة بتصفية الدم وإفراز الفضلات وفائض السوائل إلى البول ما يؤدي إلى تراكمها في الجسم ويشكل خطرا على الصحة مبينا أن أبرز أسبابه ارتفاع ضغط الدم والإصابة بداء السكري فضلا عن عوامل وراثية وأخرى تتعلق بنمط الحياة.

وأوصى المزيك بضرورة اتباع نمط حياة وغذاء صحي للوقاية من الفشل الكلوي ومراقبة ضغط الدم ونسبة السكر باستمرار وعدم تناول الأدوية دون وصفة طبية وتجنب التدخين والحفاظ على الوزن المناسب.

وتوفر وزارة الصحة خدمات مجانية لمرضى الفشل الكلوي عبر الهيئة العامة لمشفى الكلية الجراحي بدمشق التي تجري من 50 إلى 100 جلسة غسيل كلية يوميا و60 عملية زراعة سنويا إضافة لعدد من المشافي العامة غير التخصصية.

واتحاد الجميعات الخيرية بدمشق تأسس عام 1957 وأشهر عام 1959 وهو منظمة أهلية ومبادرة للتكافل الاجتماعي وتضم نحو 100 جمعية بدمشق وتوفر خدماتها الصحية عبر صندوق ومشفى وصيدلية العافية ومركز السناء الخيري.

دينا سلامة