زاخاروفا: أميركا تدخلت في انتخابات الرئاسة الروسية عام 1996

موسكو-سانا

أكدت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا أن الولايات المتحدة تدخلت في انتخابات الرئاسة الروسية عام 1996 مشيرة إلى أن تحقيقاً بهذا الشأن يجري حالياً وستعلن نتائجه بالتفصيل في وقت لاحق.

ونقلت وكالة سبوتنيك عن زاخاروفا قولها خلال مؤتمر صحفي ردا على سؤال حول مزاعم تدخل موسكو في الانتخابات الأمريكية أواخر العام الماضي “إن ذاكرة واشنطن فيها خلل فقد نسوا هناك أن بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي أدخل كميات كبيرة من الأوراق النقدية بقيمة 500 مليون دولار إلى السفارة الأمريكية في موسكو في عام 1996”.

وأوضحت زاخاروفا أن عملاء وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية سلموا تلك الأموال إلى أشخاص محددين لتأمين الدعم المالي لمرشح معين اختارته واشنطن لمنصب الرئيس الروسي.

ولفتت زاخاروفا إلى أن تحقيقاً بهذا الشأن يجري حالياً وأن إعلان نتائجه سيرفق ببيان الأسماء والتفاصيل الأخرى.

وكانت الولايات المتحدة زعمت أن روسيا تدخلت في سير الانتخابات الرئاسية الأمريكية في تشرين الثاني الماضي ورفضت موسكو مراراً كل الاتهامات الموجهة إليها بشأن هذه المحاولات المزعومة مؤكدة أن مثل هذه الاتهامات لا أساس لها من الصحة.

 

انظر ايضاً

زاخاروفا: نراقب النشاط العدائي لطوكيو تجاه تدريباتنا العسكرية المشتركة مع الصين

موسكو-سانا أعلنت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا أن بلادها تراقب