قمة تجمع الجيش المتصدر مع الاتحاد في الدوري الممتاز لكرة القدم

دمشق-سانا

تنطلق منافسات الجولة الرابعة والعشرين من الدوري الممتاز لكرة القدم اليوم بإقامة مباراتين تجمع الأولى الوحدة مع جبلة ويلتقي في الثانية الشرطة مع المجد وتستكمل غدا بلقاءات الجيش مع الاتحاد وحطين مع تشرين والنواعير مع المحافظة والكرامة مع الطليعة والجزيرة مع الفتوة والحرية مع الوثبة.

فعلى ملعب الفيحاء يدخل الوحدة مباراته مع جبلة وعينه على النقاط الثلاث للاقتراب من الصدارة أكثر فهو يحتل المركز الرابع برصيد 44 نقطة بفارق ثماني نقاط عن الجيش المتصدر ويبدو ان مهمته سهلة كونه يلعب على أرضه وبين جمهوره فضلا عن معنوياته المرتفعة بعد فوزه على حطين بستة أهداف دون رد في لقاء مؤجل وبالرغم من ان الترشيحات ترجح كفة نادي الوحدة للفوز إلا ان جبلة قد يحقق فوزا مفاجئا لأنه هو الآخر سيبذل جهودا كبيرة لمضاعفة نقاطه للتقدم في الترتيب حيث يحتل المركز الحادي عشر برصيد 25 نقطة وكانت مباراة الذهاب انتهت لمصلحة الوحدة بهدفين دون رد.

ويسعى الشرطة السادس برصيد 31 نقطة والذي فقد آماله في المنافسة على اللقب الى تحقيق الفوز في هذه الجولة وذلك على حساب المجد الثامن ب27 نقطة عندما يلتقيان على ملعب تشرين في مواجهة متكافئة للبقاء ضمن فرق المقدمة وهو ما يطمح المجد أيضا إلى تحقيقه وكان الشرطة فاز ذهابا بهدفين دون رد.

وفي قمة مباريات هذه الجولة سيكون الجيش والاتحاد على موعد غدا مع مواجهة قوية على ملعب الفيحاء حيث يسعى الأول إلى تحقيق الفوز فقط للابتعاد في الصدارة التي يتربع عليها ب52 نقطة ولن تكون مهمة الجيش سهلة لكون الاتحاد الثالث ب47 نقطة يقدم أداء جيدا في مبارياته الأخيرة ويسعى أيضا لإبقاء سجله خاليا من الهزائم وانتهى لقاء الذهاب بالتعادل سلبا.

وفي مباراة أخرى تقام على ملعب الباسل في اللاذقية يأمل تشرين الثاني بفارق نقطة واحدة عن المتصدر بفوز ثمين على حطين الخامس ب37 نقطة للاستمرار في ملاحقة المتصدر والتربع على الصدارة إن أمكن وذلك في حال خسارة الجيش مباراته مع الاتحاد بالمقابل ستكون هذه المباراة فرصة لحطين لاستعادة توازنه والعودة إلى سكة الانتصارات مجددا ومصالحة جمهوره ولا سيما بعد خسارته الكبيرة أمام الوحدة بستة أهداف دون رد في مباراة مؤجلة بينهما جمعتهما في الرابع عشر من الشهر الجاري وكان الفريقان تعادلا سلبا في مواجهة الذهاب.

وأشار مدرب تشرين عمار الشمالي إلى ان المباراة صعبة ونقاطها مهمة لفريقه للاستمرار في ملاحقة المتصدر وهي بحاجة إلى تركيز عال لحسم نتيجتها وخصوصا ان حطين من الفرق القوية وينافس بقوة منذ انطلاق الموسم الحالي.

من جهته بين مدرب حطين أحمد هواش ان فريقه يضم بين صفوفه نخبة متميزة من اللاعبين يتمتعون بدرجة عالية من الانسجام وهو جاهز لخوض المباراة لتقديم أداء جيد يلقى إعجاب الجمهور الكبير الذي سيحضر المباراة.

ويشهد ملعب حماة البلدي مباراة متكافئة تجمع النواعير التاسع ب26 نقطة مع المحافظة العاشر ب25نقطة وسيشكل الفوز في هذه المباراة حافزا معنويا لكلا الفريقين لتحقيق نتائج جيدة في الجولات المتبقية من عمر الدوري لكونهما يسعيان لمضاعفة نقاطهما والتقدم في الترتيب وانتهى لقاء الذهاب بالتعادل بهدف لمثله.

وقال مدرب النواعير محمود ارحيم إن “المباراة مهمة جدا لأن الفوز فيها سيكون بوابة العبور نحو منطقة الأمان وتفادي الهبوط إلى الدرجة الأولى ويجب على اللاعبين تقديم أداء جيد والفوز لكسب النقاط الثلاث” مبينا أن الفريق قادر على تحقيق الفوز إذا ما قدم اللاعبون مستواهم الحقيقي ولعبوا بتركيز وهدوء.

ولفت ارحيم إلى أن مستوى الفريق يتحسن من مباراة لأخرى وأن نتائج المباريات الأخيرة من مرحلة الإياب كانت جيدة حيث أضاف الفريق عددا جيدا من النقاط لكنه بحاجة إلى المزيد منها للبقاء في الدوري الممتاز.

ويلتقي في بقية المباريات الكرامة الثاني عشر ب24 نقطة مع الطليعة السابع ب30 نقطة والجزيرة الخامس عشر ب14 نقطة مع الفتوة الرابع عشر ب21 نقطة والحرية السادس عشر والأخير مع الوثبة الثالث عشر ب23 نقطة.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب :

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم / 0940777186/ بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency

انظر ايضاً

في ختام الدوري.. الشرطة يهبط إلى الدرجة الأولى برفقة الحرجلة والنواعير وعفرين

محافظات-سانا هبط فريق الشرطة إلى دوري أندية الدرجة الأولى لكرة القدم في ختام الدوري الممتاز