الشريط الأخباري

مجلس محافظة طرطوس يطالب بإحداث مدرسة لأبناء الشهداء وتحديث البنى التحتية

طرطوس-سانا

طالب أعضاء مجلس محافظة طرطوس بإحداث مدرسة خاصة بأبناء الشهداء في المحافظة وتحديث البنى التحتية والمرافق العامة الخدمية وإنشاء المزيد من المدارس وإكمال بعض المشاريع الخدمية المباشر بها ووضعها ضمن خطة إعادة الإعمار القادمة.

وأكدوا خلال انعقاد أعمال دورتهم العادية الخامسة للعام الحالي ضرورة مراقبة عمل محطات الوقود ووضع آلية خاصة لتوزيع مادة المازوت على سيارات النقل العامة ووضع الخطط والبرامج التنموية اللازمة للمحافظة نتيجة الظروف الراهنة.

ولفت الأعضاء إلى إنجاز وصلة صرف صحي في قرية الدنانير لحماية الاراضي الزراعية ومعالجة الشكوى المقدمة من بعض أهالي بحنين لوصل طريق فرعي من البلدة الى طريق الشيخ بدر الرئيسي .

وأشار الأعضاء إلى أهمية احداث بعض البلديات التي تم إلغاؤها في بعض مناطق المحافظة و “اتخاذ الاجراءات اللازمة بحق المتعهد المنفذ لمشروع وصلات صرف صحي في قرية السميحيقة بمنطقة القدموس ولم يقم حتى الان بازالة الحفر والاتربة من موقع العمل رغم انتهاء مدة المشروع” وزيادة مخصصات منطقة القدموس من مادة المازوت ومنح فرصة عمل لكل اسرة شهيد واعادة افتتاح منفذ البيع الاضافي في مخبز الدريكيش والتأكيد على مؤسسة عمران لبيع مادة الاسمنت بالكيلو بدلا من تعبئة الاكياس.

وقال نزار موسى محافظ طرطوس “إن الدولة تسعى لتامين كل مستلزمات الحياة اليومية للمواطن ولكن هناك بعض المعاناة في نقل واستيراد بعض المواد ومنها المازوت بسبب العقوبات الاقتصادية الجائرة المفروضة على الشعب السوري” موضحا أن محطات الوقود مراقبة بشكل كامل حيث تم التعميم عليها لتركيب كاميرات لمراقبة العدادات والكميات الموزعة.

ولفت إلى أنه سيتم قريبا “وضع مشروع خط الجر الثاني لمياه السن الى القدموس في الخدمة لحل مشكلة القرى العطشى كما سيتم تفعيل المنفذ الثاني في مخبز الدريكيش”.
وأضاف أن المحافظة جادة في قمع مخالفات البناء بوادي الشاطر وبعض مناطق مدينة بانياس حيث سيتم “احصاؤها وتسويتها وكل مخالفة غير قابلة للتسوية سيتم هدمها” لافتا إلى أن سد الدريكيش سيوضع بالخدمة قريبا بسعة 6 ملايين متر مكعب من المياه .

حضر جلسة المجلس أمين فرع طرطوس لحزب البعث العربي الاشتراكي غسان أسعد.