الشريط الأخباري

“عنود حنا”…قصة مشروع صغير ناجح

حمص-سانا

بإرادتها القوية وعزمها استطاعت أن تتغلب على مصاعب الحياة بعد أن فقدت زوجها منذ خمس سنوات ووجدت نفسها وحيدة مع أربعة أولاد دون عمل يساعدها على مصاريف المعيشة ويعينها على تعليم أطفالها فأسست لمشروعها الصغير ليكون نواة عمل منظم يعود بالفائدة عليها وعلى عائلتها ويؤمن لها حياة كريمة.

وفي حديث لنشرة سانا سياحة ومجتمع تقول عنود حنا من قرية الدمينة الشرقية بريف حمص…أن فكرة مشروعها بدأت من خلال صنع بعض أصناف الحلويات المنزلية بمكونات بسيطة وبأشكال جذابة لاقت استحسان أهالي قريتها ما شجعها على زيادة كميات الإنتاج وابتكار أنواع حلوى جديدة لتشمل أصناف الحلوى المتعددة.

وأشارت حنا والتي شاركت بأكثر من معرض الى أن ازدياد الطلب على منتجاتها دفعها للتوسع وإنتاج مواد غذائية مطلوبة مثل الخل الطبيعي والكروسان بأشكال وحشوات مختلفة وبأشكال مغرية للأطفال على هيئة دمى وشموع ووجوه ضاحكة لافتة الى أن ابنتيها تساعدانها في أوقات فراغهما مؤكدة تصميمها وحرصها على عدم انقطاعهم عن تحصيلهم العلمي.

وأكدت حنا أهمية عمل المرأة ولا سيما في هذه الظروف التي تمر بها سورية مبينة أن موهبتها في صناعة الحلويات ساعدتها على “تجاوز واقعها الاقتصادي الصعب وحفظ أسرتها من الضياع”.

ولفتت حنا الى أن مشاركتها في معرض منتجات المرأة الريفية الأخير وغيره من المعارض أتاح لها الفرصة للتعريف بمنتجاتها وفتح لها بابا لتصريفها خارج محافظتها.

بدورها أوضحت المهندسة منى محفوظ رئيسة دائرة المرأة الريفية في مديرية زراعة حمص أن المعارض التي تقيمها الدائرة تسلط الضوء على أهم الأعمال والمشاريع الصغيرة التي تنفذها النساء الريفيات بما يحقق دخلا إضافيا يساعدهن في تحسين الوضع المعيشي لأسرهن لافتة الى أن المديرية تسعى بشكل دائم لإطلاق مشروعات تنموية تحقق مردودا اقتصاديا للمرأة الريفية حيث يجري العمل حاليا لافتتاح سوق دائم لمنتجاتها أسوة بباقي المحافظات.

رشا المحرز

 

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب :

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم / 0940777186/ بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency