الشريط الأخباري

محافظ درعا يناقش مع فعاليات أهلية من بلدة غباغب الواقع الخدمي والإجراءات اللازمة للتوصل إلى اتفاق مصالحة شامل في البلدة

درعا-سانا

ناقش محافظ درعا محمد خالد الهنوس مع فعاليات أهلية من بلدة غباغب اليوم الواقع الخدمي في البلدة بالريف الشمالي والاجراءات المتخذة للتوصل إلى اتفاق مصالحة شاملة وذلك بعد نحو شهر من تسوية أوضاع أكثر من 600 شخص من أهالي البلدة.

وطالبت فعاليات البلدة خلال الاجتماع الذي عقد في مدينة الصنمين بحضور ممثلين عن مركز التنسيق الروسي في حميميم بتحسين واقع المياه والكهرباء والخدمات والمحروقات في المركز الصحي وزيادة حصة البلدة من الغاز المنزلي وزيادة مخصصات البلدة من الطحين وايجاد آلية تضمن وصول المساعدات إلى مستحقيها.

وأشاروا إلى ضرورة الاسراع بتجهيز المدارس بالمقاعد والمستلزمات وصرف تعويضات للسكان المتضررين من الإرهاب وإعادة المدرسين المنقولين إلى مناطق أخرى إلى البلدة وإيجاد حل لملف المفقودين.

وأكد المحافظ أن مؤسسة المياه تعمل على حل مشكلة المياه في البلدة عبر ضخها من تجمع آبار شعارة وإعادة تأهيل الآبار الخاصة بالبلدة مشيرا إلى أن المحافظة ستعمل على زيادة مخصصات مخبزي البلدة من 5ر2 طن من الطحين إلى 5ر3 أطنان بعد التنسيق مع وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك وزيادة مخصصات البلدة من الغاز من 2800 اسطوانة شهريا إلى 3500 أسطوانة وتزويد المدارس بجميع مستلزماتها.

وطالب الهنوس المدرسين المنقولين إلى مناطق أخرى بتقديم طلب جماعي لدراسته مبينا أن “المحافظة تسعى لإعادة الموظفين المفصولين إلى وظائفهم بعد التنسيق مع الجهات ذات العلاقة”.

إلى ذلك أوضح مدير مؤسسة مياه الشرب المهندس محمد المسالمة أن المجتمع المحلي في غباغب مطالب بالتعاون مع المؤسسة ممثلة بوحدة المياه لإزالة التعديات عن الشبكة وصيانتها لضمان وصول المياه لكل البلدة مؤكدا ضرورة التزام المواطنين بدفع قيم استهلاك المياه والتي بلغت 49 مليون ليرة حتى الآن.

ولفت مدير شركة كهرباء درعا المهندس ناصر الخالد إلى أن انقطاع التيار الكهربائي يعود للاستجرار غير المشروع حيث قامت الشركة باستبدال مركز تحويل استطاعة /400ك ف ار/ بآخر استطاعته /630ك ف ار/ وتركيب مركز تحويل جديد بدلا من احد المراكز المحترق لافتا إلى أن ضمان وصول التيار يتطلب التعاون بين الشركة والسكان لإزالة التعديات عن الشبكة.

من جانبه أشار عضو مجلس الشعب عن منطقة الصنمين فيصل الخوري إلى تشكيل لجنة في مجلس الشعب للبحث عن المفقودين شريطة تزويدها بمعلومات عن الأشخاص لمراسلة الجهات المعنية بخصوصهم.

بدوره أشار نائب رئيس مركز التنسيق الروسي في حميميم الجنرال غينادي ريجوف إلى أن المهمة الأساسية للمركز هي التوصل إلى أكبر قدر ممكن من المصالحات المحلية في البلدات السورية في طريق الوصول لإحلال الأمن والاستقرار في سورية.

وبين ريجوف أن المركز لن يتمكن من تنفيذ مهامه بتحقيق المصالحة في غباغب إلا بالتعاون مع الجهات الرسمية في محافظة درعا والأهالي مبينا أن حضور ممثلين عن أهالي غباغب اليوم هو دليل على استعدادهم للعمل على تحقيق المصالحة في البلدة.

حضر الاجتماع مديرو الدوائر الخدمية ونائب رئيس المكتب التنفيذي وأمين عام المحافظة.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب :

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم / 0940777186/ بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency

انظر ايضاً

تجمع شعبي في بلدة غباغب بريف درعا دعماً للجيش في حربه على الإرهاب

درعا-سانا تجمع العشرات من أبناء بلدة غباغب بريف درعا الشمالي تأكيداً على مواقفهم الداعمة للجيش …