الإعلان عن تأسيس مجلس الشباب العربي المقاوم في دمشق تحت مظلة جامعة الأمة العربية

دمشق-سانا

أعلن اليوم في دمشق عن تأسيس مجلس الشباب العربي المقاوم تحت مظلة جامعة الأمة العربية الذي يهدف إلى توجيه طاقات الشباب العربي للدفاع عن فلسطين والتصدي للتطبيع مع كيان الاحتلال الصهيوني.

جاء ذلك خلال ندوة مجلس الشباب التي أقامتها جامعة الأمة العربية في مقر المجلس الوطني الفلسطيني بدمشق تحت عنوان “الدفاع عن فلسطين ومكانة القضية الفلسطينية ودور الشباب في قضايا الأمة وكيفية مواجهة التطبيع مع العدو”.

وأكدت الدكتورة هالة الأسعد الامين العام لجامعة الأمة العربية أهمية وضع الإطار العام للمجلس وتفعيله بالعمل لمقاومة الكيان الصهوني الغاصب لأراضينا العربية المحتلة ومقارعة كل وسائله التطبيعية ورصدها وكشفها في كل دولة عربية وفي العالم والعمل على مناهضتها بالشباب الذي هو الأداة الحقيقية لذلك والقوة الفاعلة في المواجهة.

من جانبه أمين سر تحالف قوى المقاومة الفلسطينية خالد عبد المجيد اعتبر أن تشكيل مجلس الشباب العربي في ظل الظروف الراهنة له أهمية خاصة نظرا لما لدور الشباب الفاعل في التصدي لما تتعرض له الأمة العربية من هجمة شرسة ومؤامرات تحاك ضدها منوها بإطلاق هذا المجلس من دمشق باعتبارها قلعة المقاومة لكل المشاريع المعادية والتي تستهدف الأمة ووجودها.

من جهته السفير اليمني في دمشق الدكتور نائف القانص ركز على دور الشباب العربي في الدفاع عن القضية الفلسطينية ومقاومة المشاريع الصهيونية وخلق بيئة تصنع إشراق الأمل لتجديد روح النضال والتضحيات من أجل القضاء على كل المخططات الإرهابية والصهيونية.

وركزت أوراق العمل التي نوقشت خلال الندوة على أن القضية الفلسطينية هي القضية الأساسية للشباب العربي والمهمة الملقاة عليهم في عملية التنمية المجتمعية والتطور والتقدم وفي مواجهة كل المشاريع العدوانية التي تستهدف الأمة العربية ودور الشباب الريادي في رسم السياسات وصنع القرار في بلدانهم.

وأكدت الأوراق على مناصرة سورية والوقوف إلى جانبها في الدفاع عن أرضها وسيادتها ووحدتها والعمل على تفعيل الشباب العربي لمناصرة القضية الفلسطينية والتأكيد على حق الشعب اليمني في مواجهة قوى الاستكبار والاستعمار الصهيوأمريكي ورفض المشاريع الامبريالية ومقاومة العدوان السعودي إضافة إلى توعية الشباب من الوقوع في براثن الفكر الوهابي والإرهابي التكفيري الذي تروج له بعض وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي وتوجيه طاقات الشباب العربي للمساهمة في بناء مستقبل بلدانهم.

وجامعة الأمة العربية تهدف إلى تحقيق وحدة شعبية عربية وتعمل على إنشاء شراكة وتكامل مع منظمات غير حكومية صديقة وحليفة غير عربية شريطة تحقيق تعاون وتبادل خبرات ومصالح بينها ولمصلحة الأمة العربية ونهجها المقاوم وتعنى بالشؤون الاجتماعية والثقافية والتنموية والحقوقية والتراثية والشبابية وبالشأن الفلسطيني ويمتد نشاطها ليشمل كل أنحاء الوطن العربي والمغترب.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب :

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم / 0940777186/ بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency

انظر ايضاً

جامعة الأمة العربية: مصير فلسطين لا يحدده إلا شعبها

دمشق-سانا أكدت جامعة الأمة العربية أن الاعلان عن أن القدس عاصمة للكيان المسمى “إسرائيل” لا …