الحكم على عسكري أمريكي وقريب له بالسجن لتخطيطهما لهجوم دعماً لتنظيم “داعش” الإرهابي

شيكاغو-سانا

حكم على عسكري أمريكي وقريب له بالسجن 30 عاما و 21 عاما على التوالي لإدانتهما بدعم تنظيم “داعش” الإرهابي والتخطيط لهجوم على منشأة عسكرية في الولايات المتحدة.

ونقلت (ا ف ب) عن المدعي العام باري جوناس بحسب وثائق وزارة العدل الأمريكية قوله إنه “لو لم تتدخل قوات الأمن كان من الممكن أن يوازي هذا الهجوم هجمات أخرى مستوحاة من تنظيم داعش الإرهابي في باريس أو كاليفورنيا” مشيرا إلى أن المحكوم عليهما هما حسن إدموندز 24 عاما وجوناس إدموندز 31 عاما واللذان أقرا أثناء محاكمتهما في كانون الأول 2015 بالتآمر لتقديم دعم مادي لتنظيم “داعش” الإرهابي.

ورغم ارتداد الإرهاب على داعميه وتصاعد حدة التحذيرات من أعمال إرهابية قد تطول دولا غربية في ظل تمدد التنظيمات الإرهابية التكفيرية لاتزال الولايات المتحدة الأمريكية تواصل استخدام الإرهاب لاستهداف سورية عبر دعم مجموعات إرهابية مسلحة تصفها بـ “المعارضة المعتدلة” فيما لم تف بالتزامها بخصوص فصل مجموعات “المعارضة المسلحة” التابعة لها عن تنظيم “جبهة النصرة” الإرهابي ما يعرقل الحرب على الإرهاب.

وبدأ حسن إدموندز وهو كان من عناصر الحرس الوطني التابع للجيش الأمريكي في كانون الثاني 2015 التواصل على الإنترنت مع عميل في مكتب التحقيقات الفيدرالي إف بي آي قدم نفسه على أنه عنصر في تنظيم “داعش” الإرهابي في ليبيا.

وأقر حسن بأنه أعطى عميل الـ إف بي آي إرشادات حول “كيفية مقاتلة الجيش الأمريكي وهزمه” وبأنه أبدى استعداده مع ابن عمه لتنفيذ هجوم في الولايات المتحدة.

وبدأ الرجلان وهما مواطنان أمريكيان في آذار 2015 بمقابلة عميل آخر في الـ (اف بي آي) عرض على حسن إدموندز مساعدته للالتحاق بصفوف تنظيم “داعش” الإرهابي في العراق.

كما جرت مناقشة خطة يقوم بموجبها جوناس إدموندز باستخدام بدلة ابن عمه حسن العسكرية لتنفيذ هجوم على القاعدة التي يلتحق بها في جوليات بإيلينوي.

وقال جوناس للعميل الفيدرالي إنه ينتظر منه مساعدته على حصد “عدد من الضحايا” يتراوح بين 100 و150 شخصا.

انظر ايضاً

اعتقال متزعم إرهابي في محافظة ديالى العراقية

بغداد-سانا اعتقلت وحدة من القوات العراقية إرهابياً مسؤولاً عن تقديم دعم لوجستي لإرهابيي داعش في …