الشريط الأخباري

ولايتي: الهدف من اتفاق وقف الأعمال القتالية في سورية مساعدة المدنيين المحاصرين من قبل الإرهابيين

طهران-سانا

أكد مستشار قائد الثورة الإسلامية في إيران للشؤون الدولية علي أكبر ولايتي أن وقف الاعمال القتالية وحل الأزمة في سورية هي “مطالب للجميع”.

وقال ولايتي في تصريح اليوم إن “الهدف من اتفاق وقف الأعمال القتالية في سورية يتمثل بمساعدة السكان المدنيين الذي وقعوا تحت محاصرة الإرهابيين” محذرا في الوقت نفسه من استغلال اتفاق وقف الأعمال القتالية لتقديم الدعم للإرهابيين.

من جهته شدد النائب الأول للرئيس الإيراني اسحاق جهانغيري على “ضروة استثمار كل فرصة من أجل منع إراقة دماء السوريين”.

وحذر جهانغيري من قيام الولايات المتحدة الأمريكية بدعم الإرهابيين وتنظيم وإعادة صفوفهم عقب اتفاق وقف الأعمال القتالية في سورية مضيفا إن “استغلال الأمريكيين لاتفاق وقف الأعمال القتالية معروف لدى الروس كما هو معروف لدى الحكومة السورية التي تعمل بذكاء وحنكة وقد حذرت الأطراف المختلفة من هذه القضية”.

وأعرب جهانغيري عن أمله في أن يساعد هذا الاتفاق على إنهاء الأزمة في سورية مطالبا جميع الأطراف بضرورة القضاء على الارهابيين وعدم السماح لهم بالبقاء في سورية.

وأعلن وزيرا الخارجية الروسي سيرغي لافروف والأمريكي جون كيرى يوم الجمعة الماضي التوصل إلى اتفاق جديد حول الأزمة في سورية بعد مفاوضات طويلة في جنيف ينص على وقف الأعمال القتالية بدءا من منتصف ليلة الـ 12 من أيلول والفصل بين الإرهابيين وما يسمى “المعارضة” وتحديد المناطق التي سيتم فيها ضرب الإرهابيين من قبل الطيران الروسي والأمريكي وإنشاء مركز مشترك لتنسيق الضربات واستئناف العملية السياسية لحل الأزمة في سورية.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب :

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم / 0940777186/ بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency

انظر ايضاً

المقداد يبحث مع ولايتي العلاقات الثنائية والقضايا ذات الاهتمام المشترك

 طهران-سانا بحث وزير الخارجية والمغتربين الدكتور فيصل المقداد اليوم مع مستشار قائد الثورة الإسلامية الإيرانية …