الشريط الأخباري
عــاجــل مراسل سانا: قوات الاحتلال التركي تحرق منازل عدد من المواطنين بعد سرقتها في قرى تل تمر ورأس العين

تحالف واشنطن المزعوم ضد تنظيم “داعش” الإرهابي يقر بسقوط ضحايا مدنيين جراء غاراته

واشنطن-سانا

أقر التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الذي يزعم محاربة تنظيم “داعش” الإرهابي بسقوط “ضحايا مدنيين في الغارات التي يشنها في العراق وسورية خلال الأشهر الأخيرة”.

واعتاد هذا التحالف الذي يشن منذ آب عام 2014 غارات استعراضية تجاهل سقوط ضحايا مدنيين جراء هذه الغارات.

ولم يعترف هذا التحالف رسميا سوى بقتله 55 شخصا بسبب غاراته رغم ان الوقائع والاحصاءات تشير إلى إيقاعه أعدادا أكبر بكثير من الضحايا.

وأشارت وكالة الصحافة الفرنسية إلى أن هذا التحالف “يقلل إلى حد كبير” من أعداد ضحاياه المدنيين.

وكان الطيران الحربي الفرنسي التابع لهذا التحالف ارتكب في وقت سابق الشهر الجاري عدواناً آثماً أسفر عن سقوط أكثر من 120 شهيدا مدنيا أغلبهم من الأطفال والنساء وكبار السن إضافة إلى عشرات الجرحى جراء قصف تعرضت له قرية طوخان الكبرى شمال مدينة منبج.

وكانت وزارة الخارجية والمغتربين طلبت في رسالتين وجهتهما إلى الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن الدولي في الثامن عشر من الشهر الجاري بإدانة المجزرة التي ارتكبها الطيران الحربي الفرنسي والتي جاءت بعد يوم واحد فقط من عدوان أمريكي مماثل ارتكبت خلاله الطائرات الأمريكية الحربية مجزرة دموية أخرى بعد استهدافها بالقصف العنيف مدينة منبج ما أدى إلى استشهاد أكثر من 20 مدنيا وإصابة عشرات الجرحى المدنيين بجروح متفاوتة الخطورة.

من جهتها لفتت منظمة اير وورز غير الحكومية والتي تتخذ من لندن مقرا لها إلى أن العدد الإجمالي للضحايا الذين قضوا بضربات “تحالف” واشنطن في سورية والعراق يتجاوز الـ 1500 شخص.

يذكر أن قائد قوات ما يسمى “التحالف الدولي” لمحاربة تنظيم “داعش” الإرهابي كريستوفر غارفر أعلن قبل يومين أن التحالف “باشر تحقيقا رسميا” حول مقتل عشرات المدنيين خلال غارات للتحالف فى سورية.

انظر ايضاً

مقتل جندي أمريكي في العراق

واشنطن-سانا أعلن التحالف الاستعراضي غير الشرعي الذي تقوده الولايات المتحدة بزعم محاربة الإرهاب مقتل جندي …