الشريط الأخباري

مقتل 86 عراقيا وإصابة المئات بجروح جراء ثلاثة تفجيرات إرهابية في بغداد والصدر والكاظمية

بغداد-سانا

قتل 86 عراقيا وأصيب المئات بجروح اليوم جراء 3 تفجيرات إرهابية بسيارات مفخخة نفذها انتحاريون في مدن الصدر وبغداد والكاظمية.

وذكرت وكالة أنباء الإعلام العراقي أن سيارة مفخخة انفجرت في أحد أسواق مدينة الصدر قرب بغداد ما أسفر عن مقتل 64 عراقيا وإصابة 87 آخرين بجروح.

وذكر مصدر طبي أن من بين الضحايا 12 امرأة و9 أطفال.

وانفجرت سيارة مفخخة ثانية في ساحة عبد المحسن الكاظمي عند مدخل مدينة الكاظمية شمالي بغداد ما أسفر عن مقتل 14 عراقيا وإصابة 35 آخرين بجروح.

وفجر إرهابيون سيارة مفخخة ثالثة في شارع الربيع بمنطقة الجامعة غربي بغداد ما أسفر عن مقتل 8 عراقيين وإصابة 21 آخرين بجروح.

وأعلن تنظيم داعش الإرهابي مسؤوليته عن التفجيرات الإرهابية الثلاثة.

روسيا: ونعبر عن تضامننا مع القيادة العراقية والشعب العراقي في صراع لا هوادة فيه ضد الإرهاب

من جهتها أدانت روسيا بشدة التفجيرات الإرهابية التي ضرب مدن الصدر وبغداد والكاظمية في العراق اليوم مؤكدة وقوفها إلى جانب العراق في حربه على الإرهاب.

ونقلت وكالة سبوتنيك عن الخارجية الروسية قولها في بيان “ندين بأشد العبارات هذه الهجمة البربرية الإجرامية التي تهدف لمواصلة زعزعة الوضع في العراق ونعبر عن تضامننا مع القيادة العراقية والشعب العراقي في صراع لا هوادة فيه ضد الإرهاب”.

وأضاف البيان إن “ما يحدث يؤكد مجددا ضرورة توحيد جهود دول المنطقة والمجتمع الدولي بأكمله لمحاربة التطرف أينما وجد”.

حزب الله: هذه الجرائم الفظيعة المتكررة يجب أن تشكل حافزا على بذل كل الجهود من أجل مكافحة هذا الوباء الإرهابي التكفيري

وأدان حزب الله بشدة التفجيرات الإرهابية التي وقعت اليوم في مدينة الصدر وشارع الربيع في العاصمة العراقية بغداد وفي مدينة الكاظمية.

وقال الحزب في بيان له اليوم إن “استمرار المجموعات التكفيرية في استهداف الأماكن العامة والأسواق والشوارع المكتظة بالمدنيين هو دليل على موت أدنى مشاعر الإنسانية لدى هؤلاء المجرمين وإثبات على أن هؤلاء يستهدفون الإنسان بشكل عام من خلال استهداف المرأة والطفل والكبير والصغير بلا تمييز ولا استثناء”.

وأكد الحزب في بيانه أن هذه الجرائم الفظيعة المتكررة يجب أن تشكل حافزا على بذل كل الجهود من أجل مكافحة هذا الوباء الإرهابي التكفيري الذي يستمد أفكاره وطاقاته من دول وهيئات خارج الحدود من أجل ضرب الاستقرار في العراق والمنطقة الأمر الذي يقتضي أيضا العمل على تحميل هذه الدول المسؤولية عما تقوم به من دعم للإرهاب والإرهابيين.

من جهته أدان نائب رئيس المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى في لبنان الشيخ عبد الأمير قبلان التفجيرات الارهابية ضد المدنيين في العراق ووصفها بالمجازر الوحشية.

ودعا قبلان في بيان علماء الدين في العراق إلى تجسيد وحدتهم الوطنية باتخاذ مواقف حازمة تجاه الإرهابيين الذين يسيئون إلى الدين والإنسان معتبرا أن واجب العلماء المسلمين في العالم التبرؤء من هؤلاء القتلة ومحاربتهم داعيا في نفس الوقت قوى الأمن العراقية والمواطنين للتعاون في محاربة الإرهابيين الذين يستهدفون كل مكونات الشعب العراقي.

كما استنكرت جبهة العمل الإسلامي في لبنان التفجيرات الإرهابية الدموية الآثمة التي ضربت العراق وأدت لسقوط مئات الضحايا المدنيين بين شهيد وجريح.

ولفتت الجبهة في بيان إلى أن هذا الفعل الإجرامي يخدم مصالح العدو الصهيوني الغاصب ويعزز احتلاله لفلسطين الحبيبة لأنه في الوقت الذي يفجر الانتحاريون فيه أنفسهم بالأبرياء والمدنيين في عالمنا العربي والإسلامي تتكرر محاولات المستوطنين الصهاينة الغاصبين لاقتحام باحات المسجد الأقصى المبارك تحت حماية جنود الاحتلال.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب :

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم / 0940777186/ بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency

انظر ايضاً

مظاهرة مليونية في بغداد استنكاراً لوجود القوات الأمريكية وللمطالبة بخروجها من العراق

بغداد-سانا شهدت العاصمة العراقية بغداد اليوم مظاهرة مليونية حاشدة استنكاراً لوجود القوات الأمريكية وللمطالبة بخروجها …