الشريط الأخباري

الزعبي: النظامان السعودي والتركي يتحملان مسؤولية كل نقطة دم هدرت بمدينة حلب

دمشق-سانا

أكد وزير الإعلام عمران الزعبي أن هناك أوامر عمليات سعودية وتركية صدرت للتنظيمات الإرهابية في سورية لشن هجمات إرهابية على الجيش العربي السوري والمدنيين في حلب لافتا إلى أن الإرهابيين وداعميهم “كلما تعثرت محاولاتهم اليائسة في إحراز انتصارات عسكرية في أي منطقة يحاولون تفجير الوضع في مناطق أخرى”.

وقال الزعبي في اتصال مع قناة الإخبارية السورية اليوم “نحمل المسؤولية القانونية والسياسية والأخلاقية والجنائية لحكومتي النظامين السعودي والتركي عن كل نقطة دم سقطت أو هدرت بمدينة حلب خلال الأيام الماضية وهم مسؤولون أيضا عن كل ما يحدث في سورية”.

وأدان الزعبي اعتداء التنظيمات الإرهابية بقذائف صاروخية على مشفى الضبيط للتوليد وأحياء سكنية في حلب والذي أدى إلى استشهاد وإصابة عشرات الأشخاص مؤكدا أن حماية مدينة حلب وأي منطقة في سورية هي واجب كل السوريين والجيش والقوات المسلحة والرديف من الشعب ومن مجموعات المؤازرة ومن أهالي المنطقة فهم جميعهم كتلة واحدة فى مواجهة الإرهاب.

وأوضح “أن مجلس الوزراء اجتمع اليوم وكان الموضوع الرئيسى على جدول أعماله الوضع فى حلب وهناك اجراءات ستتخذ على المستوى الصحي والخدمي وعلى مستوى الأضرار التي وقعت في الساعات السابقة”.

ولفت الزعبي إلى أن الدولة السورية ملتزمة باتفاق وقف الأعمال القتالية وهي الآن ترد العدوان عن مدينة حلب وأهلها ضمن حق الرد على الاعتداءات الإرهابية التي يشنها تنظيم “جبهة النصرة” الإرهابي والتنظيمات المنضوية تحته.

وأشار الزعبي إلى أن أكثر من 6 آلاف إرهابي دخلوا عبر تركيا إلى الأراضي السورية قبل أسبوعين مؤكدا أن الجيش العربي السوري سيواصل التصدي لهجمات الإرهابيين وحماية أهالي حلب.

وفي اتصال مع التلفزيون العربي السوري نوه الزعبي بصمود أهالي حلب وثباتهم ورفضهم لمشروع الهيمنة الخارجية على سورية لافتا إلى أن الاعتداء الإرهابي على مشفى الضبيط هو جريمة يعاقب عليها القانون الوطني والدولي.

وأكد الزعبي أن ما تتعرض له حلب من اعتداءات إرهابية لن يستمر وقال.. “سنرد الصاع صاعين لكل من يعتدي على حلب ولن نسمح لأحد أن يستبيح هذه المدينة الصامدة والشامخة”.

وأوضح الزعبي أن التضليل الإعلامي لم يعد يمر على الشعب السوري ولا على شعوب العالم كله لافتا إلى أن الأخبار والصور التي يفبركونها لتغطية إرهابهم وإجرامهم في حلب سرعان ما انكشفت حقيقتها وأكدت على العجز والتخبط والارتباك الذي هم فيه.

وارتقى اليوم في حصيلة غير نهائية 14 شهيدا وأصيب عشرات الأشخاص بجروح جراء اعتداء التنظيمات الإرهابية بقذائف صاروخية على مشفى الضبيط للتوليد وأحياء سكنية في حلب.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب :

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم / 0940777186/ بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency

انظر ايضاً

الزعبي لوفد مصري: توحيد جهود الأحزاب الوطنية والتركيز على مكافحة الإرهاب

دمشق-سانا أكد نائب رئيس الجبهة الوطنية التقدمية عمران الزعبي ضرورة توحيد جهود الأحزاب الوطنية والتركيز …