الشريط الأخباري

الأركان الروسية: الطيران الروسي يواصل طلعاته على مواقع “داعش” و”جبهة النصرة” الإرهابيين

موسكو-سانا

أكدت هيئة الأركان العامة الروسية أن الطيران الحربي الروسي يواصل طلعاته الجوية على مواقع التنظيمات الإرهابية التكفيرية في سورية.

ولفت رئيس دائرة العمليات في هيئة الأركان الفريق سيرغي رودسكوي في تصريح نشره موقع روسيا اليوم إلى أن الطائرات الروسية تقوم يوميا بنحو 25 طلعة جوية لقصف مواقع تنظيمي “داعش وجبهة النصرة” المدرجين على لائحة الإرهاب الدولية.

وأشار رودسكوي إلى أن القوات المسلحة السورية “بدعم من الطيران الروسي تنفذ عملية واسعة النطاق للسيطرة على مدينة تدمر الأثرية” مؤكدا “توافر الظروف اللازمة لمحاصرة إرهابيي “داعش” في المدينة وإلحاق الهزيمة النهائية بهم”.

وقال المسؤول العسكري الروسي إن التقارير الميدانية تؤكد “سيطرة الجيش السوري على التلال المحيطة بمدينة تدمر وقطع طرق إمداد الإرهابيين بالذخيرة والعتاد”.

وتنتشر في مدينة تدمر الأثرية المدرجة على قائمة اليونيسكو للتراث العالمي منذ أيار الماضي مجموعات إرهابية من تنظيم “داعش” قامت بارتكاب العديد من المجازر راح ضحيتها مئات الأشخاص وتدمير وتخريب العديد من آثارها ولاسيما قوس النصر والمدافن البرجية ومعبد بعل شمين.

وذكر المسؤول العسكري الروسي أن مركز التنسيق في حميميم “رصد خلال الساعات الـ 24 الماضية 5 خروقات لاتفاق وقف الأعمال القتالية ليرتفع عدد الخروقات التي ارتكبتها التنظيمات الإرهابية للاتفاق منذ دخوله حيز التنفيذ إلى 247 خرقا”.

وأوضح رودسكوي أن المركز الروسي للتنسيق في قاعدة حميميم يواصل عمله على مدار 24 ساعة يوميا بالتعاون مع المركز الأمريكي في الأردن والمركز العملياتي لوقف الأعمال القتالية التابع لمجموعة دعم سورية الذي يتخذ من جنيف مقرا له مبينا أن المراكز الثلاثة “تتبادل المعلومات مرتين كل يوم على الأقل”.

وبين رودسكوي أن “الإجراءات التي يتخذها الجيش الروسي من أجل دعم الحوار السوري السوري تسهم فى تعزيز وقف الأعمال القتالية في سورية” معتبرا أن تزايد أعداد المجموعات المسلحة المنضمة إلى اتفاق وقف الأعمال القتالية والتي وصل عددها إلى 43 مجموعة “يعطي الثقة بأن هذه العملية لا رجعة عنها”.

وكشف المسؤول العسكرى الروسي عن “التوقيع على اتفاقات مصالحة مع رؤساء بلديات في 51 بلدة بفضل الوساطة الروسية منها 37 بلدة في ريف حماة و6 بلدات في حمص و4 بلدات في ريف دمشق و4 بلدات أخرى في ريف درعا”.

وأشار رودسكوي إلى أن الأوضاع في سورية “تشهد عودة الاستقرار تدريجيا منذ دخول وقف الأعمال القتالية حيز التطبيق وأن تراجع كثافة عمليات الأعمال القتالية سمح لسكان عدد من المناطق بالعودة إلى منازلهم”.

ولاحقا أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن مسلحي ما يسمى “لواء السلطان مراد” الإرهابي استهدفوا عبر راجمات عدة مواقع في حي الشيخ مقصود بحلب موضحة أن التنظيم الإرهابي استخدم “الأسلحة الثقيلة” في استهدافه للحي الواقع إلى الجهة الشمالية من المدينة.

الجدير بالذكر أن اتفاق وقف الأعمال القتالية دخل حيز التنفيذ في 27 شباط الماضي تطبيقا لقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2268 ولا يشمل تنظيمي “داعش وجبهة النصرة” والتنظيمات المدرجة على لائحة الإرهاب الدولية.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب :

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم / 0940777186/ بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency

انظر ايضاً

الأركان الروسية: إعادة الأمن والاستقرار إلى 52 حيا من الأحياء الشرقية بحلب بفضل القوات البرية في الجيش السوري

موسكو-سانا أكدت هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية إعادة الأمن والاستقرار إلى 93 بالمئة من …