دراسة: زيادة تناول الملح تسبب تليف الكبد

بكين-سانا

كشف علماء صينيون أن الإفراط في تناول المواد الغذائية المالحة يؤثر سلبا في سلامة أهم أعضاء الجسم وخاصة الكبد.

وتوصل العلماء في دراسة لهم إلى استنتاج مفاده أن الإفراط في تناول الملح لا يختلف عن الافراط في تناول السكر من حيث مفاعيله السلبية على الصحة حيث استخدم الباحثون الفئران المخبرية للتأكد من تأثير ارتفاع نسبة الأملاح في المواد الغذائية في الجسم فبينت نتائج الاختبار أن زيادة كمية الملح في المواد الغذائية مضرة جدا بالكبد.

وقال الباحثون لقد أثبتنا “أن الإفراط في التمليح يسبب تغيرات مختلفة في خلايا الكبد تبدأ من تشوه أشكالها وتنتهي بانخفاض قدرتها على التكاثر وبالتالي بموتها ويصبح من نتائج هذه التغيرات تليف الكبد الذي يؤدي في النهاية إلى الوفاة”.

وتجدر الإشارة إلى أن منظمة الصحة العالمية نصحت بتناول كمية من الملح لا تزيد عن ملعقة شاي يوميا.

وهناك نظرية علمية تفيد بأنه ليست هناك ضرورة لإضافة الملح إلى الطعام لأن الجسم مكيف لتناول أغذية من دون ملح كما كان في الماضي مع بداية الحضارة البشرية.

ويؤكد أنصار نظرية عدم تناول الملح أصلا أن هذه الأيونات موجودة في الأغذية الطبيعية لذلك ليس هناك ما يدعو إلى زيادتها أي لا داعي لتمليح الطعام.

لكن من يعارض هذه النظرية يعتبر أن الامتناع عن تناول الملح نهائيا من شأنه أن يسبب مشاكل صحية للجسم لأن ايونات الصوديوم ضرورية للمحافظة على التوازن المائي ونقل النبضات العصبية.

ولكن جميع الأطراف تتفق على أن الناس حاليا يفرطون في تناولهم للملح بسبب المواد الغذائية المصنعة المحتوية على نسبة عالية من الأملاح.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب :

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم / 0940777186/ بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency

 

انظر ايضاً

علماء: الطعام المالح يحارب السرطان

واشنطن-سانا توصلت دراسة أجراها علماء من جامعة تينيسي الأمريكية إلى أن احتواء النظام الغذائي للإنسان …