الشريط الأخباري

مع إعلان إشارة البدء وتحديد موعدها.. أبناء السويداء: المشاركة في انتخابات مجلس الشعب وسيلة للتغيير نحو الأفضل وتجاوز فجوات الماضي

السويداء-سانا

مع إعلان إشارة البدء وتحديد موعد الانتخابات التشريعية في 13 نيسان القادم تصبح الكرة بملعب الناخبين الذين يرى الكثير منهم أن المشاركة في الانتخابات واجب للمساهمة فى التغيير والسير بالوطن نحو الافضل بعيدا عن أي حسابات أخرى.

سانا رصدت آراء المواطنين فى محافظة السويداء التي وإن اختلفت حول اداء المجلس فى السنوات الماضية أجمع معظمها على أن الانتخابات في هذه المرحلة تحمل الكثير من الدلالات والعناوين لمستقبل سورية بعد الحرب الإرهابية منذ خمس سنوات.

الشاب غسان الطويل الذي أكد عزمه المشاركة فى الانتخابات باعتبارها واجبا وطنيا تمنى من أعضاء مجلس الشعب للمرحلة القادمة أن يسهموا بنقل هموم المواطنين بشكل دقيق ومحاربة الفساد واصدار تشريعات تطور البلد ومستوى الفرد المعيشي مع الاخذ بعين الاعتبار الاولوية الاساسية لعودة الاستقرار والامان للوطن والدعم الكامل للجيش العربى السورى والقوات المسلحة.

بينما رأى المهندس عمر السمان أن المشاركة في الانتخابات تعني الأمل بقرب انتهاء الازمة وزيادة الوعى لدى الشعب عبر اختيار ممثلين له قادرين على تحقيق تطلعاته والتي يتصدرها بشكل رئيسى ملف مكافحة الفساد وإعطاء الاولوية لهموم المواطنين المعيشية.

ويأمل وسام أبو يحيى أن تكون الانتخابات التشريعية بداية لانفراج الأزمة ومن هذا المنطلق أكد أبو يحيى رغبته بالمشاركة عبر اختيار الشخص القادر على استكمال تحديث القوانين ومراقبة عمل الحكومة ولا سيما فيما يتعلق بالواقع المعيشى والاقتصادي.

بينما رأى نزار أبو راس رئيس ناد رياضي أن من يقررون عدم المشاركة في الانتخابات يبعدون أنفسهم عن واجب اختيار ممثل الشعب الانسب لتلبية تطلعاتهم في معالجة الثغرات الموجودة فى الواقع الحالى ونقل هموم المواطن وخدمته وبذلك يتخلفون عن القيام بواجبهم باحداث التغيير.

من جهته أشار رئيس جمعية الوفاء الخيرية للمعاقين نزار شجاع إلى ضرورة أن يتم اختيار من يمثل الشعب بشكل حقيقى وتنظيم تقييم سنوى لما يقوم به المجلس لافتا الى الظروف الصعبة التى تجرى فيها الانتخابات.

ودعا الشاب أنس صبح الى تنفيذ الانتخابات فى جو من النزاهة والشفافية ليتمكن هو وغيره من ممارسة حقهم بسهولة واختيار من يجدونه مناسبا معتبرا أن العمل الاهم للمجلس الجديد محاسبة وتقييم عمل السلطة التنفيذية بشكل جدي وفعال والاقتراب من هموم المواطن والتعبير عن حاجاته بعيدا عن التزلف والمصالح الفردية.

وعبرت ولادة مكارم “ربة منزل” عن ثقتها بقدرة الشعب السوري على تجاوز صعوباته وانجاز هذا الاستحقاق انطلاقا من قيم المواطنة والمسؤولية المجتمعية وبعيدا عن المصالح الشخصية داعية الى المشاركة الفعالية في هذا الاستحقاق الدستورى وعدم الاستكانة للماضى او للاحكام المسبقة.

وحدد موعد انتخاب أعضاء مجلس الشعب للدور التشريعي الثاني وفقا للمرسوم رقم 63 لعام 2016 يوم الأربعاء الموافق لـ 13 نيسان القادم.

انظر ايضاً

الوفد الإعلامي العراقي المشارك في تغطية انتخابات مجلس الشعب: الإقبال الكبير للشعب السوري يثبت حرصه التام على ديمقراطيته

بغداد-سانا أكد الوفد الإعلامي العراقي الذي شارك في تغطية انتخابات مجلس الشعب أن الإقبال الشعبي …