تواصل الإدانات العربية والدولية للاعتداءات الإرهابية في ريف دمشق وحمص

عواصم-سانا

أدانت الحكومة البرازيلية بأشد العبارات الاعتداءات الإرهابية التي استهدفت يوم الأحد الماضي بلدة السيدة زينب بريف دمشق وحي الزهراء بمدينة حمص وأسفرت عن ارتقاء أكثر من 130 شهيدا داعية “العالم أجمع إلى إدانة هذه الهجمات”.

وأصدرت الحكومة البرازيلية بيانا نشرته وكالة الأنباء الصينية شينخوا جاء فيه أن “الحكومة البرازيلية تدين بأشد العبارات الهجمات الإرهابية في مدينة حمص وبلدة السيدة زينب بالقرب من دمشق” مضيفة أنها “جريمة جبانة أعلن تنظيم داعش الإرهابي مسؤوليته عنها” ودعت “العالم أجمع إلى إدانتها”.

ولفتت إلى أن الهجمات الإرهابية لا يمكن تبريرها بأي شكل من الأشكال ولا يجوز أن يكون هناك مكان لأي من مظاهر التطرف والتكفير في عالمنا المعاصر.

وقدمت الحكومة البرازيلية في بيانها التعازي لأسر الضحايا مجددة تأكيدها في الوقت عينه على دعمها للمحاولات الجارية لايجاد حل سياسي للأزمة في سورية الذي يجب أن يتحقق “من خلال الحوار والمصالحة” في عملية يقودها السوريون في القطاعات المناسبة والتي تستبعد الجماعات الإرهابية.

وأكدت أيضا على أن سورية والبرازيل تشتركان “بعلاقات تاريخية عميقة” وأن هناك جالية سورية كبيرة في البرازيل التي وصل إليها عدد كبير من المهجرين السوريين في السنوات الأخيرة.

الرئيس التشيكي يدين التفجيرات الإرهابية في ريف دمشق وحمص

بدوره أدان الرئيس التشيكي ميلوش زيمان التفجيرات الإرهابية، ولفت الناطق الصحفي باسم قصر الرئاسة التشيكي ييرجي اوفتشاتشيك في بيان اليوم إلى أن الرئيس زيمان أعرب عن “عميق مواساته لأسر الضحايا الأبرياء وللشعب السوري كله في هذه اللحظات الصعبة”.

وأشار الناطق إلى أن الرئيس زيمان أكد أنه تلقى بألم خبر وقوع التفجيرات الإرهابية التي أدت إلى استشهاد أكثر من مئة وثلاثين مواطنا وإصابة العشرات.

وكانت وزارة الخارجية التشيكية أدانت في بيان لها أمس التفجيرات الإرهابية في السيدة زينب بريف دمشق وفي مدينة حمص وأعربت عن عميق مواساتها لأسر الشهداء.

الخارجية العراقية: إصرار الجماعات الإرهابية على استهداف الأحياء السكنية والمناطق المقدسة دليل على شذوذ الفكر الذي تحمله

وأدانت وزارة الخارجية العراقية التفجيرات الإرهابية المجرمة وقالت في بيان تلقت سانا نسخة منه “إن إصرار الجماعات الإرهابية على استهداف الأحياء السكنية والمناطق المقدسة دليل على شذوذ الفكر الذي تحمله وابتعاده عن أبسط قيم الإنسانية وانحرافه عن مبادئ كل الأديان السماوية إضافة إلى غاياته الدنيئة الواضحة والمتمثلة بزرع الفتنة بين أبناء شعوب المنطقة”.

ودعت الخارجية العراقية إلى بذل المزيد من الجهود “لتحقيق السلام في سورية بعيدا عن صراعات المصالح الدولية والإرادات الإقليمية بما يضمن حفظ أمن وكرامة الشعب السوري ويجنبه المزيد من ويلات الحرب والدمار”.

بان كي مون: ضرورة محاسبة المسؤولين عن تلك الهجمات الوحشية والمتعمدة ضد المدنيين

من جهته أدان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون التفجيرات الإرهابية مؤكدا “ضرورة محاسبة المسؤولين عن تلك الهجمات الوحشية والمتعمدة ضد المدنيين”.

وقدم بان كي مون في بيان صحفي صدر عن المتحدث باسمه ونشر على الموقع الالكتروني للأمم المتحدة أمس تعازيه الحارة لأسر الضحايا وأعرب عن أمنياته بالشفاء العاجل للجرحى.

فرع الاتحاد الوطني لطلبة سورية فى رومانيا ورابطة المغتربين العرب السوريين يدينان التفجيرات الإرهابية

بدورهم أدان الطلبة السوريون الدارسون في الجامعات الرومانية ورابطة المغتربين العرب السوريين في رومانيا بأشد العبارات التفجيرات الإرهابية وأكد فرع الاتحاد الوطني لطلبة سورية في رومانيا ورابطة المغتربين العرب السوريين في بيان تسلمت سانا نسخة منه اليوم أن “هذه التفجيرات الوحشية هي جرائم أخرى تضاف إلى تاريخ الإرهاب التكفيري الأسود وبتواطوء واضح من معظم دول الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة”.

وأكد البيان وقوف الطلبة صفا واحدا إلى جانب وطنهم سورية وشعبها وقيادتها وجيشها في وجه هذه الجرائم من أجل عودة الأمن والأمان إلى ربوع سورية.‏

فعاليات لبنانية : تكشف وحشية الإرهابيين ومن يقف وراءهم

كما أدان رئيس حزب الوفاق الوطني اللبناني بلال تقي الدين التفجيرات الإرهابية لافتا إلى أنها تكشف وحشية المجموعات الإرهابية التكفيرية ومن يقف وراءها من ممولين وداعمين وتؤكد إفلاس المشروع التكفيري الوهابي الصهيوني.

كما أدانت جبهة العمل الإسلامي في لبنان في بيان لها التفجيرات الإرهابية مؤكدة أن “تلك الأعمال الإجرامية لن تثني السوريين عن متابعة مسيرتهم ونضالهم لدحر الإرهاب عن بلدهم”.

بدوره استنكر تجمع علماء جبل عامل في لبنان التفجيرات الإرهابية موضحا أنها تؤكد إفلاس المجموعات الإرهابية على الأرض وتعكس بوضوح العقلية الوحشية التي تتحكم بعقول أفرادها ومتزعميها.

وكان نحو 130 مواطنا استشهدوا وأصيب المئات بجروح جراء سلسلة اعتداءات إرهابية بسيارات مفخخة وإرهابيين انتحاريين استهدفت منطقة السيدة زينب بريف دمشق وحي الزهراء بمدينة حمص.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب :

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم / 0940777186/ بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency