الشريط الأخباري

غاتيلوف: قرار مجلس الأمن ووثائق فيينا لا تتضمن وجوب حل المسائل الإنسانية قبل بدء الحوار

موسكو-سانا

أعلن نائب وزير الخارجية الروسي غينادي غاتيلوف أنه لا وجود لأي شروط مسبقة لبدء الحوار السوري السوري مؤكدا أن قرار مجلس الأمن الدولي ووثائق فيينا لا تتضمن أي شيء عن وجوب حل المسائل الإنسانية قبل بدء الحوار بالرغم من أهمية هذا الموضوع.

وقال غاتيلوف في تصريحات صحفية له اليوم جوابا عن سؤال حول ما إذا كانت موسكو تمارس تأثيرا لحل المسائل الإنسانية “لقد قمنا ونقوم بمثل
هذا العمل ولقد تكلمنا مرارا عن ضرورة تخفيف معاناة السوريين على الدوام وهذا العمل يعود بنتائج إيجابية معينة وهذا ما يعرفه جيدا المسؤولون عن المساعدات الإنسانية في الأمم المتحدة” مشيرا إلى أنه لم يجر طبعا حل جميع المسائل ولكن هناك تقدما معينا بهذا الاتجاه.

وأضاف غاتيلوف “إن الجانب الروسي سيتابع موضوع دعوة حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي إلى الجولات القادمة للحوار السوري السوري” موضحا أن المبعوث الدولي إلى سورية ستافان دي ميستورا اتخذ قرارا بالتريث في دعوة الأكراد لكنه قال “إنه سيفعل كل ما هو ضروري كي ينخرطوا في المراحل القادمة من الحوار بأسرع ما يمكن”.

وأشار نائب وزير الخارجية الروسي إلى أنه لن يكون هناك حوار مباشرة في جنيف وأن دي ميستورا سيلتقي مع كل وفد على حدة.

وكان دي ميستورا قال في تصريحات صحفية بعد اجتماعه مع وفد الجمهورية العربية السورية الذي وصل أمس إلى جنيف للمشاركة في الحوار السوري السوري برعاية الأمم المتحدة “اقترحنا على المعارضة القدوم إلى جنيف دون شروط مسبقة.. واننا بحاجة للمجيء إلى جنيف ومناقشة كل المسائل لأننا نريد تحسين وضع الشعب السوري”.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب :

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم / 0940777186/ بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency

انظر ايضاً

غاتيلوف: من الضروري الانخراط في الجهود السياسية لحل الأزمة في سورية دون شروط مسبقة

موسكو-سانا أكد نائب وزير الخارجية الروسي غينادي غاتيلوف أن الانخراط دون شروط مسبقة في الجهود …