الشريط الأخباري

ارتقاء 16 شهيدا وإصابة 35 شخصا جراء تفجيرين إرهابيين وسط مدينة القامشلي

الحسكة-سانا

ارتفع عدد ضحايا التفجيرين الإرهابيين اللذين استهدفا منطقة الشياحي وسط مدينة القامشلي بمحافظة الحسكة إلى 16 شهيدا بالاضافة إلى 35 جريحا.

وأفاد مصدر في المحافظة لمراسل سانا أن عدد الشهداء الذين ارتقوا نتيجة التفجيرين الإرهابيين اللذين استهدفا منطقة الشياحي وسط مدينة القامشلي بالحسكة بلغ 16 شهيدا في حين وصل عدد الجرحى إلى 35.
وذكر المصدر في وقت سابق أن إرهابيين فجروا عبوتين ناسفتين داخل مطعم ميامي ومطعم جبرائيل في الشياحي وسط القامشلي ما أدى إلى ارتقاء 5 شهداء وإصابة 13 شخصا بجروح في حصيلة أولية اثنان منهم في حالة خطرة.

وأضاف المصدر إن التفجيرين الإرهابيين أحدثا أضرارا مادية كبيرة داخل المطعمين.

ويعمد تنظيم “داعش” الإرهابي إلى الاعتداء على الأهالي في الحسكة وريفها باستخدام السيارات المفخخة والعبوات الناسفة حيث أصيبت في الثامن والعشرين من الشهر الماضي طفلة بجروح طفيفة جراء تفجير إرهابيين عبوة صوتية في شارع الكورنيش عند تقاطع الخليج بالقامشلي.

الحلقي: التفجيرات الإرهابية لن تزيدنا إلا ثباتا وتصميما على المواجهة لتحرير كل شبر من الأرض السورية

وأدان مجلس الوزراء التفجيرين الإرهابيين اللذين استهدفا منطقة الشياحي وسط مدينة القامشلي بمحافظة الحسكة .

وأكد الدكتور وائل الحلقي رئيس مجلس الوزراء أن هذه التفجيرات الإرهابية التكفيرية التي تستهدف العديد من المحافظات السورية تدل على مدى وحشية العصابات الإجرامية وارتهانها وعمالتها للخارج ومحاولاتها اليائسة لرفع المعنويات المنهارة والمهزومة لأفرادها نتيجة الانتصارات الكبيرة والنوعية التي يحققها جيشنا الباسل على جميع الجبهات بالتوازي مع تنامي المصالحات الوطنية.

وأشار الحلقي إلى أن هذه التفجيرات الإرهابية لن تزيدنا إلا ثباتا وتصميما على التصدي والمواجهة لتحرير كل شبر من الأرض السورية ونتطلع لأن يكون العام القادم عام الانتصار الأكبر على الإرهاب وعودة الأمن والاستقرار لربوع وطننا معربا عن تعازيه الحارة لذوي الشهداء ومتمنيا الشفاء العاجل للجرحى.

بطريركية أنطاكية وسائر المشرق للسريان الأرثوذكس تستنكر تفجيري القامشلي الإرهابيين

كما استنكرت بطريركية أنطاكية وسائر المشرق للسريان الأرثوذكس التفجيرين الإرهابيين مؤكدة أن هذين التفجيرين لن يهزا جذور العيش المشترك في ربوع جزيرة الخير والعطاء مهما بلغ مرتكبوها من وحشية وعنف.

ووصفت البطريركية في بيان اليوم تلقت سانا نسخة منه التفجيرين الإرهابيين بـ “الجريمة البشعة” معتبرة أنهما ” كسر لكاهل الشيوخ وخطف للأمل من قلوب الشباب واغتصاب للفرحة من وجوه الأطفال دون حق فقط لأن أبناء القامشلي بمختلف طوائفهم ومعتقداتهم مواطنون صالحون عرف عنهم محبتهم وإخلاصهم لوطنهم ولأرضهم”.

وتساءلت البطريركية “أي إله يعبد هؤلاء الإرهابيون ولأي دين ينتمون وأين هو الضمير الإنساني العالمي ومتى يستفيق من سباته العميق ويعمل بكل ما أوتي به من قوة من أجل الحفاظ عما بقي من أناس آمنين عزل كل همهم أن يعيشوا بأمان وسلام في أرض آبائهم وأجدادهم ومتى يحين الوقت لتتنادى جميع القوى التي تدعي حقوق الإنسان فتجتمع وتعمل على مكافحة الإرهاب والتطرف بكل أشكاله”.

ودعت البطريركية إلى الصلاة من أجل أرواح الشهداء الأبرياء والدعاء بأن يلهم أهلهم وذويهم الصبر والسلوان.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب :

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم / 0940777186/ بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA)